تدنيس مجهولين لقبر “إزم” يشعل غضب نشطاء أمازيغ + صور

حرر بتاريخ من طرف

أثار إقدام مجهولين على تدنيس قبر الناشط الأمازيغي الراحل عمر خالق المعروف بـ”إزم” غضب نشطاء أمازيغ في المغرب اعتبروا الاعتداء على القبر وتخريب حروف تيفيناغ المكتوبة عليه “إهانة لهم واستفزازا لمشاعرهم”.

وندد مدونون على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بتدنيس القبر الكائن بمنطقة إكنيون بإقليم تنغير جنوب المغرب.

وقال الناشط الأمازيغي بالمغرب، منير كجي، إن “مجهولين سكبوا الزيت المحروق على قبر عمر خالق ودمروا حروف تيفيناغ المكتوبة عليه، انتقاما من الناشط الذي قتل غدرا وأصبح قبره رمزا للنضال الأمازيغي ومزارا للأمازيغ”.

وذكر كجي، أن نشطاء أمازيغ قاموا بصيانة القبر وترميمه وتنظيفه من الدنس الذي حل به، متسائلا عن الهدف من هذا “التخريب غير الإنساني والذي يهين الأمازيغ”.

وتوفي الطالب الجامعي عمر خالق عام 2016 متأثرا بجروح بليغة أصيب بها بعد تعرضه لهجوم من قبل تابعين لإحدى الفصائل الطلابية بمراكش.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة