تدشين المقر الجديد للمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الصويرة

حرر بتاريخ من طرف

أشرف والي أمن مراكش سعيد العلوة إلى جانب الكاتب العام لعمالة اقليم الصويرة وممثلي السلطات الإدارية بمدينة الصويرة يومه الثلاثاء 21 غشت الجاري، الذي يصادف الذكرى 55 لعيد الشباب المجيد، على إعطاء انطلاقة العمل بالمقر الجديد للمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الصويرة.

وحضر مراسيم التدشين باشا المدينة ورئيس المنطقة الامنية بالصويرة والقائد الجهوي للدرك الملكي وبعض رؤساء المصالح الداخلية والخارجية وضباط الامن والعمداء ورجال الشرطة بالصويرة..

 

وقد روعي في إنجاز هذا المقر الجديد، المقام على ثلاثة طوابق، احترام كافة المعايير العمرانية والهندسية والتقنية المطلوبة في البنايات الأمنية الحساسة، خصوصا منها المتعلقة بتوفير الولوجيات الضرورية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، فضلا عن تجهيز فضاءات ملائمة للاستقبال وتوجيه المرتفقين بمختلف فئاتهم وحاجياتهم.

وستمكن هذه البناية الجديدة من تقديم خدمات قرب متكاملة ومندمجة لفائدة ساكنة المدينة وزوارها، وذلك من خلال تجميع مقرات مختلف المصالح المحلية للأمن الوطني، خصوصا منها تلك التي تقدم خدمات عمومية مباشرة للمواطنين، من قبيل مصالح تسجيل المعطيات التعريفية والإقامة، فضلا عن فرق الشرطة القضائية والأمن العمومي والتقنين.

 

ويأتي افتتاح المقر الجديد تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية، وتجسيدا لحرص المديرية العامة للأمن الوطني على مواصلة الجهود للارتقاء بعمل المرافق الأمنية وتجويد الخدمات المقدمة للمواطنين وزوار المملكة، وتحقيق نجاعة المرفق الأمني وفعاليته عبر تقريبه من المرتفقين وتعزيز الشروط المواتية لحسن استقبالهم.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد أعلنت في بلاغها السنوي نهاية العام الماضي، على أنها ستشرع في بناء وتدشين جيل جديد من البنيات التحتية الشرطية، تتميز بمواصفات عالية، وهو ما التزمت به حاليا من خلال إطلاق العمل بهذا المشروع البنيوي الجهوي.

 

 

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة