تحويل مبالغ زهيدة لمقاتلين في “داعش” يكشف تهريب ملايين الدراهم للخارج

حرر بتاريخ من طرف

كشفت عمليات تحويل مبالغ زهيدة لفائدة مقاتلين اثنين في صفوف تنظيم “داعش” عن تهريب ملايين الدراهم خارج المغرب.

وكتبت يومية “العلم” أن هذه الجرائم المالية يقف وراءها عراقي مقيم في مدينة الدار البيضاء، كان طيارا حربيا في قاعدتين بالفلوجة وكركوك، إلى غاية 1990، قبل أن يستقيل ليشتغل في صرف العملات في بغداد، وبعدها طور نشاطه ليصل إلى الأردن وبريطانيا والمغرب.

ونشرت اليومية مضامين التحقيق القضائي مع المواطن العراقي، ذاكرة أنه أنشأ شركتين للتصدير والاستيراد في المغرب، و3 شركات لصرف العملات وتحويل الأموال، وأخذ يستغل حساباته البنكية الشخصية لتحويل أموال مقابل عمولات تصل إلى 2%.

القضية يتابع فيها، إلى جانب العراقي المقيم في المملكة، مغربيان اثنان، أحدهما تاجر والآخر سائق، بينما تنظر في الملف استئنافية سلا المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب؛ ومن بين الجرائم المذكورة يلوح تهريب الأموال عبر مطارَي الدار البيضاء ومراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة