تحميم متشرد بـ”الشطابا وصابون غسل السيارات” يقسم الفيسبوك

حرر بتاريخ من طرف

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعية مقطع فيديو، يظهر غسل متشرد باستعمال المكنسة ومسحوق الصابون المستخدم في غسل السيارات بالاضافة الى رشه برشاش المياه بالضغط العالي.

وأثار الفيديو ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعية، بين مستنكر لمشاهد الفيديو وبين منوه بمبادرة السيد المسمى “عمر” الذي يقوم بغسل المتشرد المسن.

وكتب أحد المعلقين على الفيديو : “لا حول ولاقوة الابالله العلي العظيم. خص متابعة لهذ الحيونات الادمية .واحمل المسؤلية لدولة بشكل خاص لانها هي المعنية بأمر في حماية كرامة المواطنين بكل شرائحه”.

معلق أخر  علق غاضبا: “فيديو جد مقزز للإنسانية لا حولة و لا قوة الا بالله كنتمنى هد الفيديو ما يوصلش لاوروبا و يشوفوه و تولي فضيحتنا بجلاجل”.

من جهة أخرى عبر البعض الأخر عن إعجابهم بخطوة “عمر”، بغض النظر عن الطريقة، حيث كتب أحد المعلقين :” هاد السيد لي سميتيه عمر كيتسحق كل الشكر و التقدير حيت حاول يعمل خير بطريقتو كيف ما قدر عليه رغم اختلافنا مع صحة الطريقة لكن اكيد متافقين أنه بادر للخير و فعلا هو تحرك حنا اغلبنا كناضلو و كنغيرو من الواقع من مور الشاشة دالتلفون هاداك آخر جهدنا، فبلا ما نبقاو نتفلسفو بزاف حتا نكونو قادرين و كنديرو فعلا الخير بشكل ارقى و أفضل”.

معلقة أخرى كتبت: “شكرا لعمر ، اكيد هو يفعل هذا من باب الانسانية لان هذا المتسول يبدو موافق و معتاد على هذه الطريقة في تنظيفه، لعلها طريقة مثيرة لغضب بعض الأشخاص ، لكني اقول انها بنية المساعدة  لكن لو نظفه بيده بدلا من المكنسة لنال الفيديو استحسانا بدل ce geste maladroit”، وكتب ناشط آخر :”كفانا قيلا وقولا المهم السيد عمر قام بعمل لم نقم به نحن، بالله عليكم كم متشردا وكم متسولا نلقاه امامنا وهل فكرنا في ان ننظفه كيفما كانت الطريقة، اتقوا الله واتركوا الناس يلقوننا دروسا في الإنسانية”.

ومن جهته أوضح ناشر الفيديو، انه “بعد تواصل مع بعض الأصدقاء علمت أن هذا المسن المتشرد يقصد عمر دائما راغبا في رشة ماء و صابون لتنظيفه من متلاشيات واقعه المعيش”.

وزاد معلقا “لغلط ماشي ديال عمر مول الشطابا دلاڤاج، المسؤول الحقيقي على هذا العبث هو مؤسسات الدولة”.

وأضاف “على العموم شكرا على الاهتمام لكن مرة أخرى ما تستعملش الشطابا ومن الأفضل جمعوليه 10 دراهم و ديواه الحمام”.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة