“تحدي النار” على يوتيوب كاد يودي بحياة أمريكية!

حرر بتاريخ من طرف

أدخلت فتاة أمريكية تبلغ من العمر 12 سنة إلى العناية المركزة نتيجة تعرضها لحروق في 50% من جسدها، بعد أن أشعلت النيران في نفسها كجزء من تحدي يوتيوب.

ووصفت الأم، براندي أوينز، حالة ابنتها، تيميه لاندرز، التي دخلت العناية المركزة وزودت بجهاز التنفس الاصطناعي، بعد أن شاركت في جنون “تحدي النار” على يوتيوب، حيث يقوم الناس بوضع سائل قابل للاشتعال على أجسادهم، قبل أن يشعلوا النار بأنفسهم.

وفي حديثها مع Fox 2 Detroit يوم الجمعة الفائت، قالت أوينز إن ابنتها كانت تقضي الوقت مع صديقاتها في غرفتها، قبل وقوع الحادثة. وشرحت كيف أعدت لهن الفطائر واستغرقت في النوم قبل أن تسمع دوي انفجار قوي.

وأضافت الأم: “اشتعلت النيران بابنتي من ركبتيها إلى شعرها، وسرعان ما تم وضعها في حوض الاستحمام لرش الماء عليها”.

وعندما حاولت أوينز نقل ابنتها إلى المستشفى، أدركت أن لاندرز وصديقاتها شاركن في تحدي يوتيوب “الجنوني”، الذي بدأ لأول مرة حين قام مستخدم يوتيوب، 1BlazinEagle1، بإشعال النيران في شعر صدره عام 2012. وبحلول عام 2014، حقق الفيديو أكثر من 100 ألف مشاهدة.

وأوضحت أوينز في صفحة GoFundMe، التي أطلقتها لجمع الأموال من أجل علاج ابنتها، أن ما حدث لابنتها “صدم جميع أفراد عائلتها”. وعبرت عن رغبتها في قيام يوتيوب بحظر مقاطع الفيديو وتحذير الآباء الآخرين بشأن الخطر المحدق بسبب هذا التحدي.

المصدر: RT

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة