تجمّدا حتى الموت.. عاصفة “فيلومينا” تقتل مغربيان ببرشلونة

حرر بتاريخ من طرف

لقي مغربيان مصرعهما في إسبانيا، بسبب عاصفة “فيلومينا” التي تضرب البلاد، وتسببت في شل حركة السير والملاحة، وهوت بدرجات الحرارة في بعض المناطق خاصة في الشمال الإسباني إلى ناقص 36 درجة.

وأوضح موقع “لافانغوارديا”، أن الهالكان كانا بلا مأوى في برشلونة خلال العاصفة الممطرة والرياح، حيث عثر على جثة الضحية الأول البالغ من العمر 37 سنة في ساحة “بويتا بوسكا”، فيما تم العثور على جثة المغربي الثاني البالغ من العمر 32 سنة في حديقة “سيوتاديا”، كان بجانب متشرد آخر يبلغ من العمر 19 سنة، وكان أيضا يعاني من انخفاض حاد في درجة حرارة الجسم، ولم يكن بإمكانه تحمل ليلة أخرى في الشارع، وفقًا للعاملين الصحيين الذين قدموا له المساعدة.

ووفق الموقع ذاته، لم تظهر أي على علامات عنف على الضحايا، رغم ذلك تم إجراء تشريح طبي للضحيتين، للتأكد من سبب الوفاة. وأضاف أنه سبق لسكان المنطقة أن حذروا مرات عديدة منذ بداية الوباء مجلس المدينة من ارتفاع عدد المشردين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة