تجديد الثقة في أحمد لكريمي مديرا للاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

عقد مجلس الحكومة اجتماعه الأسبوعي، يومه  الخميس 11 شعبان 1442، الموافق لـ 25 مارس 2021 تحت رئاسة رئيس الحكومة، عبر تقنية المناظرة المرئية، خصصت أشغاله لتدارس والمصادقة على مجموعة من مشاريع القوانين.

وفي ختام أشغال المجلس الحكومي تمت المصادقة على مقترحات تعيينات في مناصب عليا طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور، شملت تجديد الثقة في احمد الكريمي كمدير للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش-آسفي.

وكان أحمد لكريمي ،قد عين مدير للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش في سنة 2016 خلفا لأحمد بن يزي الذي احيل على التقاعد وذلك عقب مصادقة مجلس الحكومة المنعقد برئاسة عبد الإله ابن كيران آنذاك، على مقترح تعيينات في مناصب عليا، طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور.

ويعتبر أحمد الكريمي الذي تم تجديد الثقة فيه كمدير للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي، من الكفاءات التربوية المهمة وطنيا، ويتوفر على مسار مهني غني ومتنوع، وهو حاصل على الإجازة من كلية العلوم التابعة لجامعة القاضي عياض بمراكش، في تخصص العلوم الطبيعية سنة 1989، ودبلوم الدراسات المعمقة من جامعة فرانسوا رابلي بمدينة تور الفرنسية سنة 1999، ودبلوم السلك العالي في التدبير الإداري من المدرسة الوطنية للإدارة بالرباط سنة 2007.

وسبق للكريمي ان تقلد مسؤولية مكتب الصفقات بنيابة زاكورة سنة 1997، واشرف على البرامج لدى منظمة التعاون الألماني بالمغرب بين سنتي 2002 و2004، واضطلع بمسؤولية المشاريع التنموية بمديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر بالوزارة بين سنتي 2007 و2009، وتنسيق القطب الإستراتيجي للموارد البشرية بديوان وزير التربية الوطنية، خلال سنتي 2009 و2010، كما تقلد مسؤولية المدير التنفيذي للجمعية المغربية لدعم التمدرس منذ سنة 2010 والمدير المركزي المكلف بالدعم الاجتماعي بالوزارة، خلال الفترة الممتدة ما بين 2013 و2016.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة