تجدد معاناة أولياء التلاميذ بعد حلول موعد أداء واجبات المدارس الخاصة

حرر بتاريخ من طرف

عبر مجموعة من أباء و اولياء تلاميذ مؤسسات للتعليم الخصوصي بمراكش، عن استيائهم من تعامل المؤسسات المعنية مع الوضعية الراهنة، ومحاولة اجبارهم على أداء شهر ماي رغم تواصل توقف الدراسة، ورغم الازمة المادية التي يعاني منها الجميع حاليا بالمغرب خصوصا مع تمديد حالة الطوارئ .

ورغم ان المدارس الخصوصية لديها الامكانية لاعلان توقف عملها وتسجيل مستخدميها والاطر التربوية المتوقفة عن العمل، ضمن المستفيدين من تعويضات فقدان العمل بسبب جائحة كورونا، الا انها ومع ذلك فضلت التضييق على أولياء التلاميذ، بشكل غير منطقي وفق تعبير متضررين.

وأضاف متضررون في اتصالات بـ “كشـ24″، ان مجموعة من الأسر الذي يتابع ابناؤها تعليمهم في القطاع الخاص تضررت، ولم يعد أربابها قادرون على دفع التكاليف الباهضة للمدارس المعنية، مطالبين الاخيرة بأخذ ظروفهم بعين الاعتبار ،خصوصهم وأنهم اعتادوا الالتزام بأداء ما عليم شهريا طيلة سنوات، وذلك من خلال تسهيلات تخفف عنهم في ظل محدودية مواردهم في الفترة الراهنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة