تجاهل الحكومة يُخرج مهنيي النقل السياحي للإحتجاج من جديد

حرر بتاريخ من طرف

تعتزم الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب، النزول للشارع مجددا، بتنظيم وقفات احتجاجية أمام مقرات بنك المغرب وبعض المؤسسات المانحة للقروض على الصعيد الوطني.

وقالت الفيدرالية في مراسلة موجهة لوزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، إن عزمها تنظيم وقفات احتجاجية ابتداء من يوم الأربعاء 11 غشت، يأتي تنديدا بتجاهل الحكومة والوزارات الوصية على القطاع لمطالب النقل السياحي المشروعة.

وشدد المصدر ذاته، على الحكومة، لجأت إلى شد الخناق والتسريع في إنزال مخططات ستسرع في إقبار فئة عريضة من المستثمرين، مشيرا إلى تشبث مقاولات النقل السياحي بتأجيل استخلاص أقساط الديون إلى غاية نهاية الأزمة، وتمديد دعم الأجراء، مع إصدار مرسوم وزاري بقضي بالإعفاء من الضريبة المهنية والضريبة على المحور.

ودعت الفيدرالية إلى تفعيل مخرجات اجتماع وزارة التجهيز والنقل في مارس الماضي، وملاءمة دفتر التحملات مع متطلبات الظرفية الحرجة التي يمر منها القطاع، فضلا عن تخصيص دعم مباشر لدعم المقاولات لإنقاذها، وخلق عروض بنكية تضامنية مدعمة ومضمونة من طرف الدولة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة