تجار ساحة جامع الفنا والأسواق المحيطة بها يستغيثون … فهل مغيث؟

حرر بتاريخ من طرف

تجار ساحة جامع الفنا والأسواق المحيطة بها يستغيثون ... فهل مغيث؟

هكذا أصبح حال ساحة جامع الفنا … يقول احد زوارها … فينك يا ساحة جامع الفنا أيام زمان ؟
صحيح أصبح حالها وحال تجارها وحرفييها يدعو إلى وقفة تأمل من طرف جميع الجهات المسؤولة محليا، كيف ذلك ياترى ؟ الفوضى. والتسيب. ظاهرتين أصبحتا متجليتين فيها، أفقدتها بريقها ولمعانها التاريخي والحضاري، بسبب تهافت جهات على الكسب المادي بطرق غير سليمة، ( اللي دارت لباس من ساحة جامع الفنا والأسواق المحيطة بها )وضدا على القانون، تجارها على حافة الإفلاس ، بل منهم من أفلست تجارته وأغلق أبواب متجره ، متجها نحو وجهة اخرى ، السبب هو : الإحباط واليأس والتحسر جراء معاناة تجارتهم من شيء اسمه، (الملابس المهربة بمعنى غير خاضعة للرسوم الجبائية) سواء تقليدية او عصرية ، والتي
يتم تشجيع عرضها ضدا على التجار بالساحة وأسواقها من طرف جهات إدارية وغير إدارية محليا ، وجهويا ، بل وطنيا كل هذه الأساليب الغير السليمة واللاقانونية جعلت التجار يفكرون في إغلاق محلاتهم التجارية ، إن بقيت الأمور على حالها.

ان ساحة جامع الفنا فقدت تسميتها من طرف الأولين، ساحة الربح …الى ساحة المتناقضات، بفعل المتناقضات في كل شيء في الشكل وفي المضمون ، ( اسيدي حنا ما بقينا كنبيعو حتى شي حاجة راه عايشين في الكساد ) هكذا صرح ل”كش24″ احد التجار بسوق الجديد ..

انها عبارات تحمل اليأس والقنوط والحسرة لهذا التاجر وباقي تجار الساحة والاسواق المحيطة بها .
إلا أن المهتمين والمتتبيعين للشأن المحلي بالمدينة ، يطرحون سؤالا عريضا حول من المستفيد من مايجري لتجار الساحة والأسواق المحيطة بها ؟ ولماذا لم تلتفت الجهات المسؤولة محليا ومركزيا نحو معاناة تجار الساحة وأسواقها رغم نداءاتهم ومراسلاتهم ولقاءاتهم المتوالية والمتكررة مع جميع الجهات ؟

الم يحن الوقت بعد كي يتدخل والي جهة مراكش محمد فوزي ، ورئيسة المجلس الجماعي ورئيس مجلس جهة مراكش ، ومندوبية السياحة ، ومندوبية الثقافة ، ومندوبية التجارة والصناعة والخدمات ، ومندوبية الصناعة التقليدية ، وغرفة التجارة والصناعة والخدمات ، وغرفة الصناعة التقليدية لمراكش وقلعة السراغنة ، والمجلس الجهوي للسياحة ، وجميع المصالح التي لها ارتباط بالتدبير المحلي والتجاري بمراكش ؟ كون تجار الساحة والأسواق المحيطة بها يستغيثون … فهل من مغيث ؟؟؟

مع فتح تحقيق نحو المستفيدين من الفوضى والتسيب والمشجعين على تنامي ظاهرة الباعة المتجولين وباقي الظواهر السلبية التي تنخر الساحة والأسواق المحيطة بها ؟

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة