تتويج مغربية في مسابقة ملكة حسناوات العرب المقامة بمراكش وسط انتقادات للمنظمين

حرر بتاريخ من طرف

أسدل الستار ليلة أمس الاحد، عن فعاليات مسابقة ملكة حسناوات العرب في نسخته الأولى بمدينة مراكش، بفوز المغربية “نجلاء العمراني” بالمسابقة التي خلفت ردود افعال غاضبة، بسبب ارتجالية التسيير وعدم شفافية لجنة التحكيم التي حكمت على النسخة المنظمة بمراكش بالفشل حسب مجموعة من المتتبعين
 
وقد تمكنت المغربية “نجلاء العمراني” التي تنحدر من مدينة وزان المغربية، من التربع على عرش ملكات جمال العرب، حيث اعلن ليلة يوم أمس فوزها باللقب، وسط حفل أحياه مجموعة من المغنيين من بينهم أسامة كرم، الشاب داني نور وسكينة شيكاوي، واكسينا عويطة، والمعلم طارق.

وقد عبر  بعض المتسابقات عبر شبكات التواصل الاجتماعيعن استيائهن بسبب التخبط في التنظيم، في تعبير واضح منهن عن الاجواء غير الشفافة وغير المهنية التي طبعت هذا التنظيم.

وحسب مصادر متطابقة فقد لفت انتباه المتتبعين للمسابقة، عضوية السيدة خديحة اسخير، زوجة سعيد عويطة في لجنة التحكيم، رغم تواجد عارضة الأزياء المغربية مريم اسخير وهي ابنة شقيقها، ما جعل نزاعات ومشاكل عائلية تطفو على السطح، مع العلم أن قواعد التحكيم على مستوى مختلف مسابقات العالم تمنع وجود قرابات او عداوات ظاهرة بين المتسابق والحكم، في حين غضت المسابقة الطرف على عضوية مدام عويطة التي كانت سببا مباشرا في إقصاء المتسابقة، ما افقد  المسابقة الحياد اللازم في التحكيم، وتكرس بعدم اعلان اللجنة المنظمة للنقط المحصل عليها بتفصيل مما جعل شفافية المسابقة مهزوزة لأبعد الحدود.

ووفق ذات المصادر فإن المهرجان تعامل بشيء من التمييز وتجاوز الضوابط مع المتسابقات، حيث شوهدت المشاركات اللبنانيات والمصريات في جلسات خاصة مع بعض أعضاء التحكيم والتنظيم، وكدا تم غض الطرف عن نوع لباسهن غير المحتشم بمسبح الفندق خلافا للقواعد المنظمة لسلوك سيدات الجمال العربي.

​ويشار ان المرتبة الثانية ضمن هذه المسابقة المغربية حازت عليها الشابة شيماء بوشان التي احرزت لقب الوصيفة الأولى، ثم المصرية إيمان محمد كوصيفة ثانية، فيما عاد لقب الوصيفة الثالثة لملكة جمال لبنان السابقة سيدرا خضرا، ثم المغربيتين مونية الصبيحي وزينب الطويل اللتين تمكنتا بدورهما من إحراز  لقب الوصيفة الرابعة والخامسة على التوالي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة