تتويج طلاب الجامعةالوطنية للبحث المعلوماتي ، المكانيكي والبصري بسان بيترسبورغ الوسيلة بكأس العالم للبرمجة المعلوماتية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تتويج طلاب الجامعةالوطنية للبحث المعلوماتي ، المكانيكي والبصري بسان بيترسبورغ الوسيلة بكأس العالم للبرمجة المعلوماتية بمراكش

اختتمت مساء الأربعاء 20 ماي، فعاليات كأس العالم في برمجة الحاسوب «ACM-ICPC 2015»، التي احتضنتها مراكش في الفترة الممتدة مابين 16 و 20 ماي 2015، بحفل تتويج للفائزين بهذه المسابقة العلمية التي حظيت بالرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وتميزت بمنافسة شديدة بين 128 فريقا علميا يتكون من طلبة مهندسي يمثلون جامعات كبرى من مختلف بقاع المعمور، كما مثل المغرب في هذه المسابقة بفريقين الأول من جامعة الأخوين بإفران والثاني  من المدرسة الوطنية للعلوم التقنية بجامعة القاضي عياض بمراكش.

وتعتبر مسابقة ACM-ICPC التي أطلقتها جامعة “بايلور” والمعروفة ب”معركة الأدمغة” الأقدم والأبرز في العالم إذ يتبارى خلالها 128 فريقا يتألف كل واحد منه من ثلاث طلاب يتنافسون من أجل حل مسائل حقيقية ومعقدة خلال خمس ساعات، يعملون خلالها على ترتيب صعوبة المشاكل واستنتاج المتطلبات وبناء نظم برمجيات لحل هذه المشاكل تحت مراقبة طاقم تحكيم مختص.

وبفضل موهبة طلابها الذين تمكنوا من حل 13 من المشاكل القترحة خلال الوقت المحدد، تمكنت الجامعة الوطنية للبحث المعلوماتي المكانيكي والبصري بسان بيترسبورغ، الروسية، من تحقيق الفوز خلال هذه المسابقة.حيث حصل الفائزون باللقب العالمي لسنة 2015 للذكاء علاوة على دورات تكوينية، على فرص عمل في شركةIBM وفي شركات أخرى رائدة في مجال التكنولوجيا المعلوماتية.

واحتلت الجامعة الدولية بموسكو الرتبة الثانية، متبوعة بجامعة توكيو اليابانية، ثم جامعة تسينغو التايلاندية في المرتبة الرابعة.

أما على الصعيد الإقليمي والقاري فجاء الترتيب على النحو التالي: 
جامعة بركلي بكلفورنيا  بطلة أمريكا الشمالية،
الجامعة الوطنية للبحث المعلوماتي، الميكانيكي والبصري بسان بيتربورغ  الروسية بطلة أوروبا،
الجامعة الامريكية بالقاهرة بالقاهرة بطلة إفريقيا والشرق الأوسط،
جامعة بوانس ايرس- فسن الأرجنتينية بطلة أمريكا اللاتينية،
جامعة توكيو اليابانية بطلة  آسيا،
وجامعة ويلز الجنوبية الجديدة بطلة المحيط الهادي الجنوبي.

وبالمناسبة، قال الدكتور “بيل بوشير” المدير التنفيذي ل ICPC والأستاذ بجامعة بايلور أن مسابقة  “ACM – ICPC  ” تعتبر مناسبة رائعة من أجل تجميع طلبة من جميع أنحاء العالم بهدف التعاون فيما بينهم وتبادل تجاربهم وآرائهم، معبرا عن أمله في أن يتمكن هؤلاء الطلبة من تطبيق المعارف التي اكتسبوها خلال هذه المسابقة على أرض الواقع وذلك من أجل التمكن من تحقيق النجاح في مسارهم الدراسي والمهني مستقبلا بصفتهم أعضاء في ACM”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة