تبادل صور إباحية مع متزوجة يجرّ دركياً إلى الاعتقال

حرر بتاريخ من طرف

تواصل عناصر الفصيلة القضائية للدرك الملكي بالقيادة الجهوية، بسطات، منذ أيام، مسطرة التحقيق بخصوص اتهام دركي يعمل بالمركز الترابي أولاد سعيد بإقليم سطات، بتبادل صور إباحية ورسائل غرامية مع سيدة متزوجة.

وجاء تفجير هذا الملف بعدما تقدم شخص بشكاية لدى النيابة العامة بابتدائية سطات، يتهم من خلالها زوجته بالخيانة الزوجية وأنه يشك في علاقتها مع دركي يعمل بالمركز الترابي بأولاد سعيد بإقليم سطات، واتهمه بتبادل صور إباحية ورسائل غرامية مع شريكة حياته.

وكشفت التحقيقات الأولية التي أمرت بها النيابة العامة بسطات، أن الزوج كان قد اكتشف مجموعة من الصور والرسائل عن طريق الصدفة، بعدما شك في تصرفات زوجته، ليعمل على افتحاص هاتفها، ما قاده لاكتشاف أن شريكة حياته كانت تتبادل صور إباحية ورسائل غرامية مع المشتكى به عبر”واتساب” وفق ما أوردته صحيفة “الأخبار”، في عددها الصادر لنهاية الأسبوع الجاري.

واستهلت عناصر الفصيلة القضائية بالقيادة الجهوية للدرك بسطات تحقيقاتها، تقول الجريدة، بالاستماع إلى الزوج باعتباره المشتكي الرئيسي، والذي قدم مجموعة من الصور في شكايته متهما دركي بربط علاقة مع زوجته من خلال تبادله مجموعة من الصور الإباحية والرسائل الغرامية معها.

كما تم الاستماع للدركي الذي تقرر وضعه بالسجن الإداري بثكنة الدرك بسطات، في وقت اختفت الزوجة المتهمة بالخيانة بعد علمها بأن زوجها تقدم بشكاية لمواجهتها ومواجهة الدركي.

وأشارت “الأخبار” إلى أن هذا الملف، الذي لازالت تطغى عليه سرية البحث، من المنتظر أن يكشف عن حقائق جديدة تغير مجرى التحقيق، وذلك في انتظار الاستماع إلى الزوجة وكذا انتظار نتائج الخبرة التي سيخضع لها هاتف الدركي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة