تاجر يستأصل جزء من أذن مفتش بعضة قوية انتقاما منه على التحرش الجنسي بزوجته

حرر بتاريخ من طرف

تعرض مفتش استقلالي ينحدر من إقليم صفرو لإصابات بالغة في الأذن اليسرى، نهاية الأسبوع الماضي، بعدما نشب بينه وبين تاجر من فاس نزاع مرير حول اتهامات صادمة وجهها له التاجر تتعلق بـ «مراودة» زوجته.

وبحسب يومية «الأخبار » في عددها الصادر ليومه الجمعة، فإن عددا من زبناء مقهى مجاور لفندق معروف بوسط المدينة، تفرجوا على مشاهد مثيرة من التلاسن بين الطرفين، والذي سرعان ما تطور إلى تشابك بالأيادي، قبل أن تنتهي الواقعة بـ «تمكن » التاجر من المفتش الاستقلالي، حيث بتر جزء من أذن القيادي الاستقلالي.

وتضيف الجريدة، نقلا عن مصادرها، أن المفتش الاستقلالي أدخل إلى قسم المستعجلات لتلقي العلاجات جراء الاصابات التي تعرض لها، حيث أن نسبة قضم الأذن وصلت إلى حوالي 75 في المائة.

وذكرت المصادر أن التدخل الطبي لوقف النزيف ورتق الجرح تم بالمستشفى عمر الإدريسي.

ومن المنتظر أن تميط التحقيقات، التي باشرتها الشرطة، اللثام عن ملابسات النزاع بعد إدلاء التاجر بتصريحات مفاجئة في محضر الاستماع إليه.

وأقفت عناصر الشرطة القضائية التاجر واستمعت له في محضر رسمي. وأكد للمحققين أن خلفية النزاع بينه وبين المفتش الاستقلالي تعود إلى اتهام هذا الأخير بالتورط في علاقة وصفها بغير الشرعية مع زوجته. وقدم معطيات للشرطة اعتبر أنها تثبت تصريحاته، لتقرر الشرطة تعميق التحريات في النازلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة