تائبون مغاربة من “داعش” يروون فظائع عاشوها داخل التنظيم

حرر بتاريخ من طرف

حاورت صحيفة لوفيغارو الفرنسية شباب مغاربة عادوا من سوريا ، حيث نقلوا شهادات عن فظاعات عاشوها في رحم تنظيم الدولة الإسلامية تقول الصحيفة،  فقرروا الفرار بطرق مختلفة والعودة إلى المملكة المغربية.

ومن بين هؤلاء أبو إلياس الذي كان يعمل كمساعد محاسب في المغرب قبل أن يسافر إلى سوريا ليستقر في فيلا كبيرة بمدينة الرقة مع زوجته وأطفاله الثلاثة.

أبو إلياس قال إنه كان يستخدم سيارة فاخرة وأجرته الشهرية كانت عالية جدا موضحا أنه كان قاضيا هناك أصدر أحكاما في حق مواطنين من الرقة وجنود تابعين للجيش النظامي السوري ليعود إلى المغرب أواخر 2014 لتنهي مغامرته في إحدى زنزانات المملكة المغربية.

“التائبون من داعش” يقول الصحفي تيري اوبارلي الذي حاورهم ، تحدثوا عن جرائمهم لأجهزة المخابرات المغربية فالمدة التي امضوها في سوريا كانت ثرية بالقتل والتعذيب الذي مارسوه على من تحدى او خالف تعاليم تنظيم داعش، غير أن التنظيم يقوم بسحب اوراق إثبات الشخصية من مقاتليه ليمنعهم من العودة إلى بلدانهم الأصلية فلم يكن أمام هؤلاء إلى الهرب من صفوفه يختتم الكاتب مقاله.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة