تأهل ملاكمين مغربيين إلى الألعاب الأولمبية بريو ديجانيرو 2016

حرر بتاريخ من طرف

تأهل الملاكمان المغربيان محمد العرجاوي وحمزة البربري إلى دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو في البرازيل 2016، بعد وصولاهما، أمس الخميس، إلى نهائي الدوري الإقصائي الإفريقي المقام في الكاميرون والمؤهل إلى الأولمبياد.
 
وسيكون المغرب ممثلا في الأولمبياد بأربعة ملاكمين، ويتعلق الأمر بمحمد ربيعي في وزن 69 كلغ، إثر تتويجه بطلا للعالم، وأشرف الخروبي في وزن أقل من 49 كلغ، بعد اختياره كأفضل ملاكم في السلسلة العالمية، وحمزة البربري في وزن 64 كلغ، ومحمد العرجاوي في وزن أزيد من 91 كلغ.
 
وسيدخل خمسة ملاكمين آخرين، من بينهم ثلاث ملاكمات، الإقصائيات النهاية المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية وهم محمد حموت وسعيد حرنوت واللذان سيواجهان، على التوالي، الغاني عبدول عمر والأنغولي مبيل نغاميسونغو.
 
ولدى الإناث ستكون المنافسة على أشدها في النزالات النهاية بين الملاكمات زهرة الزهرواي ومنافستها النيجيرية كارولين لينوس، وحسناء لشكر ضد التونسية خلود حليمي، وخديجة المرضي ضد الكاميرونية أوبيين أزانغ.
 
ويشارك المنتخب الوطني في التصفيات القارية، التي تستمر إلى غاية 19 مارس الحالي، والتي تعرف مشاركة 270 ملاكم من 39 دولة، بأحد عشر ملاكما وملاكمة.
 
ويمثل المنتخب المغربي في هذه البطولة ثمانية ملاكمين، وهم عماد أحيون في وزن أقل من 49 كلغ، ومحمد حموت في وزن أقل من 56 كلغ، وحمزة ربيعي في وزن أقل من 60 كلغ، وحمزة البربري في وزن أقل من 64 كلغ، وسعيد حرنوف في وزن 75 كلغ، وحسن سعادة في وزن أقل من 81 كلغ، وعبد الجليل أبو حمادة في وزن أقل من 91 كلغ، ومحمد العرجاوي في وزن أزيد من 91 كلغ.
 
وبالنسبة لفريق الإناث فيتكون من زهرة الزهرواي في وزن 51 كلغ، وحسناء لشكر في وزن 60 كلغ، وخديجة المرضي في وزن 75 كلغ.
 
يذكر أن الملاكمين الثلاثة الأوائل في كل وزن يضمنون مشاركتهم في الألعاب الأولمبية المقررة في صيف هذا العام في ريو دي جانيرو البرازيلية.
 
وعن فئة الإناث ستتأهل إلى الأولمبياد صاحبات المركز الأول (ميدالية ذهبية) في كل وزن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة