بينهم مغاربة.. اليونان تعذب مهاجرين وتجبرهم على العودة عراة إلى تركيا

حرر بتاريخ من طرف

بعد محاولات قتلهم داخل المياه وقلب القوارب بهم منذ أيام، كشفت صور مروعة عن آثار تعذيب وإهانة للاجئين السوريين من قبل السلطات اليونانية عند محاولتهم العبور عن طريق حدودها إلى دول أوروبا، وقد وصل الأمر إلى تجريدهم من ملابسهم وإجبارهم على العودة عراه إلى تركيا مرة أخرى.

وتعرضت مجموعات من المهاجرين، أغلبهم فلسطينيين وسوريين وعراقيين ومغاربة للتعذيب والإهانة على أيد قوات الأمن اليونانية، بل والتجريد من الملابس وسحب أوراقهم الثبوتية وهواتفهم المحمولة، ثم إجبارهم على العودة إلى تركيا عراة وفقًا لصحيفة مترو والصور التي وثقتها شبكة TRT التركية.

ووصل عدد اللاجئين السوريين على الأراضي التركية إلى 3 ملايين لاجئ، وقد قررت تركيا قبل أيام السماح للآلاف من اللاجئين بالتحرك نحو الحدود مع اليونان في طريقهم إلى بلدان الاتحاد الأوربي، وذلك في محاولة منها لإرغام الاتحاد على دعم عملياتها في شمال سوريا لإعادة اللاجئين.

وقد أعلنت تركيا رفضها لـ اتفاق عام 2016 مع الاتحاد الأوروبي بإبقاء مئات الآلاف من المهاجرين على أراضيها مقابل تلقي مساعدات الاتحاد الأوروبي، بينما وجهت اتهامات للسلطات اليونانية بإيذاء اللاجئين المهاجرين.

يأتي ذلك بعد أن زعم ​​مسؤولون أتراك أن القوات اليونانية قتلت مهاجرًا وأصابت 5 آخرين يوم الأربعاء أثناء محاولتهم عبور الحدود بين البلدين، وهو ما نفته الحكومة اليونانية بشدة، ووصفتها بأنها “أخبار وهمية”.

لكن عدسات الكاميرات التقطت السلطات اليونانية تستخدم الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لمنع اللاجئين من عبور الحدود صباح أمس الجمعة، في حين أطلقت السلطات التركية بنادق من الأسلحة الكيميائية التي يمكن أن تسبب صعوبة في التنفس وتهيج الجلد وألم في الصدر على الأراضي اليونانية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة