بيدينا : أول منصة إلكترونية تنطلق لتسويق الصناعة التقليدية من مراكش عبر العالم

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر أن تعطى يومه الجمعة 11 مارس الجاري، انطلاقة العمل بأول “منصة إلكترونية” لعرض المنتوجات الخاصة بالصناعة التقليدية وبيعها عبر شبكة الإنترنيت.

المنصة التابعة لمجموعة “e-commerce” تروم تشجيع منتوجات الصناعة التقليدية، وتنمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، لتحقيق توأمة الاقتصاد والتنمية، ويعتبر المشروع رئداً، ولاسيما اختيار مدينة مراكش، باعتبارها مدينة محتضنة لمجموعة مهمة من منتوجات الصناعة التقليدية على الصعيد الوطني.

 
وتعتمد المنصة الالكترونية ” BIYADINA” على الأداء التقليدي العادي عبر بطاقة السحب الألكترونية، وهو اختيار متطور من قبل ماروك تيليكوم، مع عدد من البطاقات الوطنية والدولية، أو الأداء عبر وسائل بنكية أخرى، كما تطرح المنصة الأداء أيضا عن طريق “موبي كاش”،و” بينكا” ومختلف الأداءات التي تسهل المأمورية على المستهلكين.

 وانسجاما أيضا مع التطور الذي تعرفه وسائل الأداءات، فقد اعتمدت المنصة على الويب من خلال “باي بال” إلا ان هذه التقنية لاتزل ضعيفة وسط الزبناء لأن بعض البنوك المحلية لم تستجب بعد لها.

وأهم ما يميز المنصة الالكترونية التجارية لمجموعة، e-commerce ، التي كلفت مبلغا يناهز 700 ألف درهم، التركيز على اعتماد حلول معلوماتية للتدبير المندمج من أجل تدخلات بدون أخطاء، والاندماج الكامل مع آخر التكنولوجيات في التجارة عبر الويب، خصوصا موقع غوغل، وهذا الاندماج منح منصة بحرية تنسجم مع الواقع عبر التسويق المستهدف، فضلا على معالجة المعطيات الشخصية بشكل يتوافق مع الطرح الوطني والدولي،  وتحترم القانون الفرنسي المسمى “قانون هامون”.، بالاضافة الى تضمنها للغات متعددة حيث يجري الكشف عن هوية الزبون انطلاقا من الموقع الجغرافي واللغة المتداولة من خلال إبحاره عبر الشبكة، التي تعرف عمليات محينة أوتوماتيكيا 3 مرات في اليوم، كما يجري التفكير على مستوى عالمي شامل.

ويشكل هذا المشروع فرصة للزبناء المغاربة والأجانب للاطلاع على غنى وخصوصية منتوجات الصناعة التقليدية، ومهارات الصانع التقليدي المغربي، والتعرف على ما ابتكرته أنامل الصانع التقليدي المغربي، وإلى ما وصلت إليه مختلف الصناعات التقليدية.

ويتم خلال هذه المنصة الالكترونية تقديم منتوجات مختلفة من الصناعة التقليدية المغربية من بينها الملابس التقليدية والقفطان والقماش والفخار والخشب المنحوت وأثاث الديكور، فضلا عن المجوهرات ومجموعة من الإبداعات التقليدية، بأثمان مناسبة تتراوح مابين 50و 100ألف درهم حسب جودة المنتوج.

وحسب رضا كسوس المسؤول عن المنصة الالكترونية “BIYADINA”، فإن التجارة مستقبل النمو الاقتصادي في المغرب أصبحت تتطلب تطوير التجارة الإلكترونية، التي بدأت تصبح رافدا أساسيا للنشاط الاقتصادي.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة