بيجيدي مراكش يدعو إلى حماية المال العام في تنزيل مخطط التنمية

حرر بتاريخ من طرف

دعا المجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة مراكش آسفي، مجلس الجهة إلى الإسراع في تنزيل مخطط التنمية الجهوي بما يسهم في الحد من الفوارق الاجتماعية وتحقيق العدالة المجالية بين أقاليم الجهة.

وأكد مصباح جهة مراكش آسفي في بيان صدر عقب دورته الاستثنائية، المنعقدة تحت شعار: “استقلال القرار الحزبي أساس البناء الديمقراطي”، يوم أمس الأحد 30 شتنبر المنصرم، على ضرورة المتابعة الدقيقة لطرق وآليات تنفيذ برامج ومشاريع مخطط التنمية الجهوي لجهة مراكش آسفي وفق مقتضيات الحكامة الجيدة مع الحرص على حماية المال العمومي من أي تلاعب.

وأشاد البيان، بالأداء المتميز لبرلمانيي الحزب في القيام بمهامهم البرلمانية، وبمستوى تواصلهم الدائم والمستمر مع المواطنين والمواطنات، وهي مناسبة – يدعو من خلالها البيان – برلمانيي الجهة لتبني مبادرات رقابية وترافعية من شأنها تعزيز موقع الجهة في السياسات العمومية الوطنية.

وعبر البيان عن تقديره الكبير للمجهود الذي يقوم به الحزب على المستوى الحكومي ودعمه له، مع تأكيده على ضرورة تطوير العرض الحكومي بما يمكن من تجاوز مختلف الإشكالات الاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها المواطنون والمواطنات، وهو المدخل الوحيد لاستعادة الثقة وتعزيز الأمل في مغرب أفضل لجميع أبنائه وبناته.

ونوه البيان، بأداء هيئات الحزب جهويا ومنظماته الموازية ومنتخبيه وكافة مناضليه على مستوى الجماعات الترابية، داعيا الجميع على مضاعفة الجهود من أجل تطوير وتجويد العرض التنموي المقدم بمختلف الجماعات، خاصة التي يتحمل فيها الحزب مسؤولية التسيير، مع ضرورة القيام بتقييم عام لمشاركة الحزب في تدبير الشأن العام الترابي سواء من خلال موقع التسيير أو المعارضة خلال منتصف العهدة الانتدابية.

إلى ذلك، أكد المجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة مراكش آسفي، على موقف الحزب المشرف في الوفاء للحلفاء رغم بعد الخرجات “غير المسؤولة” تجاه الحزب.

هذا، وصادق المجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة مراكش آسفي على برنامج عمل الكتابة الجهوية والميزانية للمرحلة المتبقية من سنة 2018، وانتخب أعضاء هيئة التحكيم الجهوية، التي أسندت رئاستها لعبد السلام سي كوري وضمت في عضويتها كل من إدريس الثمري وبلعيد أعلولال وعبد الرزاق جبور وعبد الهادي السلماني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة