“بيجيديو” درعة تافيلالت يتهمون الإدارة الترابية باستهدافهم

حرر بتاريخ من طرف

اتهمت الكتابة الجهوية لحزب “العدالة والتنمية” بدرعة تافيلالت والكتابة الإقليمية للحزب بميدلت، الإدارة الترابية بالتضييق على مناصلات ومناضلي الحزب بالجهة، مشددا على أنها لن تسكت عن الاستهداف الممنهج الذي يطالها، وستعمل على التواصل مع الرأي العام لشرح هذه المظاهر من الاستهداف والتضييق.

وقالت الأمانة العامة للجزب والكتابة الإقليمية للحزب بميدلت بالجهة في بيان مشترك، إن استهداف مناضلي الحزب، يشكل مظهرا صارخا من مظاهر المساس بالحقوق والحريات المنصوص عليها دستوريا، وتحيزا سياسيا مرفوضا للإدارة ضد “حزب العدالة والتنمية” ومناضليه ومناضلاته ومتعاطفيه بإقليم ميدلت.

وعبر البيان الصادر عقب اجتماع تم عقده بميدلت يوم أمس الخميس 5 غشت 2021، والذي ترأسه محمد العراقي، الكاتب الجهوي للحزب، بحضور وكيل لائحتي المصباح للانتخابات التشريعية والجهوية، الحبيب شوباني، عن تضامنه مع جميع مناضلي ومناضلات الحزب بالإقليم سواء المنتخبين منهم وغير المنتخبين، معتبرا أنهم تعرضوا لاستهداف مباشر من طرف الإدارة الترابية تحكمه خلفيات سياسية منحازة وانتقائية واضحة، هدفها تحجيم حضور حزب العدالة والتنمية في مؤسسات تدبير الشأن العام بالإقليم.

ودعا المصدر ذاته، جميع أعضاء الحزب بالإقليم وعموم المتعاطفين، إلى التعبئة الشاملة والانخراط الفعال في الاستحقاقات الانتخابية، من أجل الفوز المستحق بثقة الناخبين، ومواصلة جهود الإسهام في تنمية الإقليم.

وعبر عن اعتزازه بالعمل المؤسساتي الذي يميز عمل حزب العدالة والتنمية في اختياره وتزكيته لمرشحيه، مثمنا التكامل الفعال بين عمل لجنة الترشيح الإقليمية ولجنة التزكية التي تمثلها الأمانة العامة، بترشيح الحبيب شوباني وكيلا للائحة المصباح في الانتخابات البرلمانية والجهوية بإقليم ميدلت”.

وأكد الحزب اعتزازه “بالحصيلة المشرفة لعمل منتخبي الحزب في البرلمان ومجلس الجهة والجماعات الترابية الأخرى، والتي تعكس جهودهم المتواصلة والتكاملية في خدمة التنمية بإقليم ميدلت”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة