بيان تضامني مع الزميل محمد بولطار ضحية احداث شغب ملعب الحارثي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

بيان تضامني مع الزميل محمد بولطار ضحية احداث شغب ملعب الحارثي بمراكش
تعرض الزميل الصحفي محمد بولطار رئيس تحرير جريدة  “الظهيرة 24″ الالكترونية، عشية يوم السبت 23 ماي 2015، إلى اعتداء لفظي ماس بشخصه وبحرية الصحافة وتكسير للوحته الالكترونية من طرف المدعو ” خ  د ” مساعد مدرب شباب الساقية الحمراء، مدعوما ببعض البلطجية، حين كان الزميل يغطي فعاليات انتهاء مباراة في كرة القدم جمعت بين الفريق المذكور و أولمبيك مراكش على أرضية ملعب الحارثي بمدينة مراكش.

وبعد اطلاع الجمعية الجهوية للصحافة الالكترونية بجهة مراكش تانسيفت على ملف الحادث، وكذا على فحوى الشكاية المقدمة إلى المصالح الأمنية بالدائرة الأولى من طرف الإعلامي في شخص الصحفي محمد بولطار فإنها تعلن:

ـ تضامننا المبدئي واللامشروط مع الزميل محمد بولطار

مساندتنا لباقي الصحفيين الرياضيين و الجمهور الرياضي وممثلي مختلف السلطات الذين تعرضوا للاعتداء .

– إدانتها القوية للمدعو ” خ  د ” مساعد مدرب شباب الساقية الحمراء

– إدانتها للتهجم على ثوابت البلاد من طرف شرذمة انفصالية.

–  استنكارها الشديد لاستغلال الرياضة لتمرير الأطروحة العنصرية و الانفصالية.

ـ مساندتها للزميل بولطار في المتابعة القضائية ضد المعتدي

– تشبتها بحق الصحفي بمتابعة الأحداث ونقلها للجمهور وتوفير الجو الملائم له في القيام بمهمته وتطبيق مبدأ الحق في الوصول إلى المعلومة.

ـ دعوتها لجميع  الفعاليات والمؤسسات الإعلامية المحلية والجهوية والوطنية للتضامن مع زميلهم، وتطالبهم بالوقوف بالمرصاد لكل المحاولات الرامية لعرقلة حرية التعبير والصحافة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة