بوليف عن قانون تكميم الأفواه..ماذا بقي مادام أن كل الأحزاب تبرأت منه؟

حرر بتاريخ من طرف

علق الوزير السابق محمد نجيب بوليف على الجدل القائم حول قانون 22.20 المتعلق باستعمال شبكات التواصل الإجتماعي، والمعروف إعلاميا بقانون “تكميم الأفواه” الذي يشغل بال الرأي العام الوطني.

واعتبر القيادي في حزب العدالة والتنمية في تدوينة نشرها عبر حسابه على “فيسبوك” أن المرحلة الحالية التي يمر منها المغرب تستدعي أكثلر من أي وقت مضى الحفاظ على هذا الإجماع الوطني الحاصل والتفاهم غير المسبوق بين أجهزة الدولة والمواطنين.

وقال بوليف في تدوينته التي عنونها بـ”أهمية اللحظة وضرورة الحرص على التوافق الوطني”:بعد تسريب مسودة مشروع قانون 22.20 مرتبط باستعمال شبكات التواصل، لا بد من التنبيه على ان اللحظة ليست لحظة لطرح مواضيع تمس بصلب الحقوق والحريات الدستورية… وأن النقاش المجتمعي جاد في الدفاع عن هذه الحقوق… تبقى فقط الكيفية، والتي يظهر من بعض النقاش الدائر أنها لا توافق احترام الآراء المختلفة…”

وختم بوليف تدوينته  قائلا:””فما دام أن كل الأحزاب تقريبا قد تبرأت منه!!!ما ذا بقي؟ بقي الإعلان عن سحبه…”.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة