الجمعة 21 يونيو 2024, 10:57

سياسة

بوريطة: جلالة الملك حريص على ترجمة أسس الصداقة بين المغرب وغينيا إلى إنجازات ومشاريع ملموسة


كشـ24 | و.م.ع نشر في: 10 يوليو 2023

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، اليوم الإثنين بالداخلة، أن جلالة الملك محمد السادس حريص على ترجمة أسس الصداقة التي تجمع المغرب وغينيا إلى إنجازات ومشاريع ملموسة.

وقال بوريطة، في افتتاح أشغال الدورة السابعة للجنة المشتركة للتعاون المغرب-غينيا، التي ترأسها إلى جانب وزير الشؤون الخارجية والاندماج الإفريقي والغينيين المقيمين بالخارج، موريساندا كوياطي، إن "صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، حريص على أن تترجم أسس الصداقة مع غينيا الشقيقة إلى إنجازات ومشاريع ملموسة لصالح الشعب الغيني، وخير دليل على ذلك استفادة غينيا الشقيقة، خلال الزيارتين الملكيتين إلى كوناكري، عامي 2014 و2017، من أكبر عدد من المشاريع الملكية، مقارنة بالدول الإفريقية الأخرى".

وشدد الوزير على أنه بالنظر الى الإمكانات والفرص المتاحة، فإن العلاقات التجارية بين البلدين، وعلى الرغم من تحسنها مؤخرا، لا تزال لا ترقى الى مستوى طموحات وتطلعات الشعبين، داعيا في هذا الإطار، الفاعلين الاقتصاديين المغاربة والغينيين إلى اغتنام جميع الفرص المتاحة للبلدين من أجل سد الفجوة بين هذه الإمكانات ومحدودية الأرقام المسجلة على مستوى المبادلات التجارية.

وأكد أن المملكة على استعداد تام لتطوير شراكة فعالة بين القطاعين العام والخاص تعود بالنفع المتبادل على كلا البلدين، لتشكل نموذجا للتعاون جنوب-جنوب على مستوى القارة الإفريقية، مجددا التأكيد، أيضا، على استعداد المملكة التام لوضع آليات جديدة لتبادل الخبرات وتقاسم التجارب في المجالين الأكاديمي، العلمي والثقافي بين مختلف المؤسسات المغربية ونظيراتها الغينية.

وعلى صعيد متصل، أعرب بوريطة عن امتنانه لموريساندا كوياطي على موقف جمهورية غينيا الثابت والواضح المؤيد للوحدة الترابية للمملكة المغربية، وعلى الدعم التاريخي المتواصل لمغربية الصحراء، مشددا على أن غينيا لطالما دافعت عن الشرعية الدولية وعن حقوق المغرب المشروعة، حيث توجت هذا الموقف بافتتاح قنصلية عامة بمدينة الداخلة في يناير 2020.

وأكد أن الحكومة الغينية أبانت وبوضوح عن إرادة والتزام سياسيين لتنفيذ مشروع خط أنبوب الغاز بين المغرب ونيجيريا من خلال التوقيع على مذكرة التفاهم الثلاثية في دجنبر 2022، مشددا على أن هذا المشروع الاستراتيجي يشكل رمزا للتعاون جنوب-جنوب، حيث يتعين على البلدان الإفريقية تعزيزه من أجل تكريس النموذج الإفريقي للتنمية، الذي يدعو إليه باستمرار جلالة الملك.

من جانب آخر، سجل الوزير أن التعاون المتين الذي يجمع المغرب وغينيا في الشأن الديني يمتد لقرون طويلة، وأثمر انتظاما للتدين القويم بالبلدين على أسس مشتركة قوامها الفقه المالكي والعقيدة الاشعرية والتصوف السني، وعلى أساس هذه القاعدة العريقة والصلبة يتواصل هذا التعاون اليوم، حيث، وبتوجيه من أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس، يستفيد العشرات من الأئمة من هذا البلد الشقيق، من التكوين في معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات.

من جهة أخرى، أكد السيد بوريطة أن المملكة تتابع بارتياح عملية الانتقال السياسي في جمهورية غينيا وتشيد ب"الانفتاح والحكمة والبصيرة التي أبداها أشقاؤنا في هذا البلد الصديق، والتي مكنتهم من إعطاء الأولوية للمصلحة الوطنية العليا لجمهورية غينيا قبل أي اعتبار آخر".

وأعرب عن اقتناعه بأن غينيا بقيادتها وقدراتها وتصميم شعبها ودعم أصدقائها، قادرة على المضي قدما في جهودها الرامية إلى "إعادة تأسيس الدولة"، مجددا التأكيد على استعداد المملكة والتزامها بمواكبة جمهورية غينيا في سعيها من اجل انتقال سياسي ناجح بهدف بناء مؤسسات ديمقراطية قادرة على قيادة البلاد نحو السلام والتنمية والازدهار.

كما رحب الوزير بالزخم الإيجابي الذي اتسم به التعاون الثنائي في الأشهر الأخيرة، والذي تجلى من خلال تبادل زيارات العمل على مستوى كبار المسؤولين وخبراء البلدين، للمناقشة وتبادل الخبرات في مختلف المجالات، كالأمن والصحة والعدل والثقافة والتعليم، معربا عن التزام الجانب المغربي بضمان استمرارية وتعزيز هذه الدينامية الإيجابية لفائدة الشعبين الشقيقين.

وعلى صعيد ذي صلة، أكد بوريطة أن "الدورة السابعة للجنة المشتركة للتعاون بين المغرب وغينيا فريدة من نوعها كونها تنعقد في منتصف الطريق بين الرباط وكوناكري، في مدينة الداخلة الجميلة، التي كانت ولا تزال ملتقى ورابطا ديناميكيا بين الشعب المغربي بقيادة أمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله وشعوب القارة الإفريقية".

وفي هذا السياق، أعرب الوزير عن امتنانه العميق للسيد موريساندا كوياطي، على التزامه الشخصي بتعزيز العلاقات المتميزة التي تجمع المملكة المغربية وجمهورية غينيا، مبرزا أن مشاركة نظيره الغيني في أشغال هذا اللقاء الهام، تعكس الرغبة المتنامية في الارتقاء بأواصر التعاون إلى مستوى شراكة استراتيجية، ترقى الى مستوى تطلعات قائدي البلدين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وفخامة العقيد مامادي دومبويا، رئيس المرحلة الانتقالية، ورئيس اللجنة الوطنية للتجمع من أجل التنمية ورئيس الدولة، والقائد الأعلى للقوات المسلحة.

وسجل أن انعقاد اللجنة المشتركة للتعاون المغرب-غينيا، يجسد رغبة البلدين في إعطاء دفعة جديدة لآلية التعاون الثنائي من خلال تعزيز وتوسيع الإطار القانوني في المجالات ذات الاولوية، من أجل إقامة مشاريع تنموية ملموسة ومهيكلة.

وأشار بوريطة إلى أن انعقاد هذا الاجتماع الهام يشكل، أيضا، فرصة سانحة لتعميق التشاور السياسي والحوار الدائم والمستمر القائم بين البلدين الشقيقين، وتوفير إطار مناسب للتفكير في مستقبل العلاقات المغربية الغينية.

وأعرب الوزير عن اقتناعه بأن هذه الدورة ستعطي دفعة جديدة نحو تعزيز التعاون على المستوى الاقتصادي المغربي-الغيني، من خلال تطوير شراكة حقيقية تشمل المزيد من مبادرات الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، اليوم الإثنين بالداخلة، أن جلالة الملك محمد السادس حريص على ترجمة أسس الصداقة التي تجمع المغرب وغينيا إلى إنجازات ومشاريع ملموسة.

وقال بوريطة، في افتتاح أشغال الدورة السابعة للجنة المشتركة للتعاون المغرب-غينيا، التي ترأسها إلى جانب وزير الشؤون الخارجية والاندماج الإفريقي والغينيين المقيمين بالخارج، موريساندا كوياطي، إن "صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، حريص على أن تترجم أسس الصداقة مع غينيا الشقيقة إلى إنجازات ومشاريع ملموسة لصالح الشعب الغيني، وخير دليل على ذلك استفادة غينيا الشقيقة، خلال الزيارتين الملكيتين إلى كوناكري، عامي 2014 و2017، من أكبر عدد من المشاريع الملكية، مقارنة بالدول الإفريقية الأخرى".

وشدد الوزير على أنه بالنظر الى الإمكانات والفرص المتاحة، فإن العلاقات التجارية بين البلدين، وعلى الرغم من تحسنها مؤخرا، لا تزال لا ترقى الى مستوى طموحات وتطلعات الشعبين، داعيا في هذا الإطار، الفاعلين الاقتصاديين المغاربة والغينيين إلى اغتنام جميع الفرص المتاحة للبلدين من أجل سد الفجوة بين هذه الإمكانات ومحدودية الأرقام المسجلة على مستوى المبادلات التجارية.

وأكد أن المملكة على استعداد تام لتطوير شراكة فعالة بين القطاعين العام والخاص تعود بالنفع المتبادل على كلا البلدين، لتشكل نموذجا للتعاون جنوب-جنوب على مستوى القارة الإفريقية، مجددا التأكيد، أيضا، على استعداد المملكة التام لوضع آليات جديدة لتبادل الخبرات وتقاسم التجارب في المجالين الأكاديمي، العلمي والثقافي بين مختلف المؤسسات المغربية ونظيراتها الغينية.

وعلى صعيد متصل، أعرب بوريطة عن امتنانه لموريساندا كوياطي على موقف جمهورية غينيا الثابت والواضح المؤيد للوحدة الترابية للمملكة المغربية، وعلى الدعم التاريخي المتواصل لمغربية الصحراء، مشددا على أن غينيا لطالما دافعت عن الشرعية الدولية وعن حقوق المغرب المشروعة، حيث توجت هذا الموقف بافتتاح قنصلية عامة بمدينة الداخلة في يناير 2020.

وأكد أن الحكومة الغينية أبانت وبوضوح عن إرادة والتزام سياسيين لتنفيذ مشروع خط أنبوب الغاز بين المغرب ونيجيريا من خلال التوقيع على مذكرة التفاهم الثلاثية في دجنبر 2022، مشددا على أن هذا المشروع الاستراتيجي يشكل رمزا للتعاون جنوب-جنوب، حيث يتعين على البلدان الإفريقية تعزيزه من أجل تكريس النموذج الإفريقي للتنمية، الذي يدعو إليه باستمرار جلالة الملك.

من جانب آخر، سجل الوزير أن التعاون المتين الذي يجمع المغرب وغينيا في الشأن الديني يمتد لقرون طويلة، وأثمر انتظاما للتدين القويم بالبلدين على أسس مشتركة قوامها الفقه المالكي والعقيدة الاشعرية والتصوف السني، وعلى أساس هذه القاعدة العريقة والصلبة يتواصل هذا التعاون اليوم، حيث، وبتوجيه من أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس، يستفيد العشرات من الأئمة من هذا البلد الشقيق، من التكوين في معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات.

من جهة أخرى، أكد السيد بوريطة أن المملكة تتابع بارتياح عملية الانتقال السياسي في جمهورية غينيا وتشيد ب"الانفتاح والحكمة والبصيرة التي أبداها أشقاؤنا في هذا البلد الصديق، والتي مكنتهم من إعطاء الأولوية للمصلحة الوطنية العليا لجمهورية غينيا قبل أي اعتبار آخر".

وأعرب عن اقتناعه بأن غينيا بقيادتها وقدراتها وتصميم شعبها ودعم أصدقائها، قادرة على المضي قدما في جهودها الرامية إلى "إعادة تأسيس الدولة"، مجددا التأكيد على استعداد المملكة والتزامها بمواكبة جمهورية غينيا في سعيها من اجل انتقال سياسي ناجح بهدف بناء مؤسسات ديمقراطية قادرة على قيادة البلاد نحو السلام والتنمية والازدهار.

كما رحب الوزير بالزخم الإيجابي الذي اتسم به التعاون الثنائي في الأشهر الأخيرة، والذي تجلى من خلال تبادل زيارات العمل على مستوى كبار المسؤولين وخبراء البلدين، للمناقشة وتبادل الخبرات في مختلف المجالات، كالأمن والصحة والعدل والثقافة والتعليم، معربا عن التزام الجانب المغربي بضمان استمرارية وتعزيز هذه الدينامية الإيجابية لفائدة الشعبين الشقيقين.

وعلى صعيد ذي صلة، أكد بوريطة أن "الدورة السابعة للجنة المشتركة للتعاون بين المغرب وغينيا فريدة من نوعها كونها تنعقد في منتصف الطريق بين الرباط وكوناكري، في مدينة الداخلة الجميلة، التي كانت ولا تزال ملتقى ورابطا ديناميكيا بين الشعب المغربي بقيادة أمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله وشعوب القارة الإفريقية".

وفي هذا السياق، أعرب الوزير عن امتنانه العميق للسيد موريساندا كوياطي، على التزامه الشخصي بتعزيز العلاقات المتميزة التي تجمع المملكة المغربية وجمهورية غينيا، مبرزا أن مشاركة نظيره الغيني في أشغال هذا اللقاء الهام، تعكس الرغبة المتنامية في الارتقاء بأواصر التعاون إلى مستوى شراكة استراتيجية، ترقى الى مستوى تطلعات قائدي البلدين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وفخامة العقيد مامادي دومبويا، رئيس المرحلة الانتقالية، ورئيس اللجنة الوطنية للتجمع من أجل التنمية ورئيس الدولة، والقائد الأعلى للقوات المسلحة.

وسجل أن انعقاد اللجنة المشتركة للتعاون المغرب-غينيا، يجسد رغبة البلدين في إعطاء دفعة جديدة لآلية التعاون الثنائي من خلال تعزيز وتوسيع الإطار القانوني في المجالات ذات الاولوية، من أجل إقامة مشاريع تنموية ملموسة ومهيكلة.

وأشار بوريطة إلى أن انعقاد هذا الاجتماع الهام يشكل، أيضا، فرصة سانحة لتعميق التشاور السياسي والحوار الدائم والمستمر القائم بين البلدين الشقيقين، وتوفير إطار مناسب للتفكير في مستقبل العلاقات المغربية الغينية.

وأعرب الوزير عن اقتناعه بأن هذه الدورة ستعطي دفعة جديدة نحو تعزيز التعاون على المستوى الاقتصادي المغربي-الغيني، من خلال تطوير شراكة حقيقية تشمل المزيد من مبادرات الشراكة بين القطاعين العام والخاص.



اقرأ أيضاً
رئيس منتجع سيدي حرازم أمام قاضي التحقيق المكلف بجرائم المال بفاس
من المرتقب أن يمثل رئيس منتجع سيدي حرازم، محمد قنديل، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، أمام قاضي التحقيق المكلف بجرائم المال بمحكمة الاستئناف بفاس، يوم 8 يوليوز القادم. المصادر قالت إن الملف الذي يتم التحقيق فيه يتعلق بشكايات تتحدث عن شبهة تورطه في تبديد أموال عامة، وهو الملف الذي سبق أن حققت فيه عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بفاس. الشكايات عززت معطياتها، حسب المصادر، بتقرير سابق للمجلس الجهوي للحسابات. وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بفاس، قد تقدم بملتمس إلى قاضي التحقيق بالغرفة الأولى المكلفة بجرائم الأموال لدى المحكمة نفسها، من أجل إجراء تحقيق مع الرئيس قنديل الذي التحق مؤخرا بفريق "الأحرار"في مجلس النواب، خلفا للبرلماني الفايق الذي جردته المحكمة الدستورية من عضويته تبعا لاعتقاله وإدانته في ملف مخالفات التعمير بأولاد الطيب.    
سياسة

مجلس النواب يعقد جلسة عمومية لمناقشة “مشاكل الأحياء الجامعية”
أعلن مكتب مجلس النواب عقد جلسة عمومية يوم الثلاثاء 25 يونيو الجاري لمناقشة تقرير المهمة الاستطلاعية المؤقتة حول “شروط وظروف الإقامة بالأحياء الجامعية”، الذي أعدته لجنة التعليم والثقافة والاتصال. وستتم مناقشة التقرير الأسبوع المقبل، وذلك بعد أن كان من المقرر مناقشته في جلسة الثلاثاء 11 من الشهر الجاري، قبل أن يتقرر تأجيله. وكان التقرير قد أبرز تحكم بعض الفصائل الطلابية في تسيير بعض الأحياء الجامعية، حيث تتولى هذه الفصائل تنظيم شؤون الإيواء وتوزيع الغرف بين الطلبة، وتقترح زيادة عدد الغرف، مما يؤدي إلى الاكتظاظ، حيث يمكن أن تحتوي غرفة واحدة على 6 أو 7 طلبة. كما سلط التقرير الضوء على وجود نقص في خدمة الإطعام من حيث الجودة والكمية، مؤكدا أن عملية تدبير الإطعام للطلبة عملية معقدة تشوبها العديد من الملاحظات التي تستوجب المزيد من المراقبة والتتبع، واتخاذ التدابير اللازمة والصرامة لضمان حسن تطبيق دفاتر التحملات وتقديم خدمة ذات جودة كماً ونوعاً.
سياسة

جلالة الملك محمد السادس يعتزم إجراء زيارة رسمية إلى إسبانيا
كشفت تقارير إعلامية إسبانية أن القصر الملكي في مدريد، بالتنسيق مع رئاسة الحكومة الإسبانية، قد وجه دعوة رسمية للملك محمد السادس من أجل القيام بزيارة رسمية إلى إسبانيا. وقد شرعت الدبلوماسية الإسبانية في الترتيبات لهذه الزيارة، حيث تم التواصل مع الديوان الملكي المغربي وتقديم الدعوة بشكل رسمي، في انتظار الموافقة النهائية من جلالة الملك محمد السادس، وتحديد تاريخ مناسب يتوافق مع أجندة الزيارة لكلا الحكومتين. وحسب ما أعلنت عنه مواقع صحافية إسبانية، فأن هذه الزيارة تروم تعزيز العلاقات الاستراتيجية المتينة بين البلدين، خاصة في ظل التقارب الكبير الذي حقق خلال الأشهر الأخيرة.
سياسة

المصادقة على تعيينات في مناصب عليا
جرى، يومه الخميس 20 يونيو 2024، عقد مجلس الحكومة، برئاسة عزيز أخنوش، خصص للتداول في عدد من مشاريع النصوص القانونية ومقترحات تَعْيِينٍ في منَاصِبَ عليا طبقا للفصل 92 من الدستور. وقد تم على مستوى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج؛ تعيين: علال وزاني تهامي، مديرا للاتحاد الأوروبي والمسلسلات المتوسطة؛ عمر قادري، مديرا للشؤون الآسيوية والأوقيانوس؛ عبد الإله النجاري، مديرا للدبلوماسية العامة والفاعلين غير الحكوميين؛ الوفي بوكيلي مخوخي، مديرا للأكاديمية المغربية للدراسات الدبلوماسية؛ خالد المجديدي، مفتشا عاما؛وعلى مستوى وزارة التجهيز والماء، تعيين: منصف برادة، مديرا للأشغال والاستغلال الطرقي؛وعلى مستوى وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة- قطاع الانتقال الطاقي، تعيين: محسن زايدي، مديرا للشؤون القانونية والمراقبة والوقاية من المخاطر؛ وعلى مستوى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، تعيين: الزبير الفلسوفي، مديرا للمدرسة العليا للتكنولوجيا بسيدي بنور
سياسة

جلالة الملك يوجه رسالة إلى رئيس الحكومة بشأن الإحصاء العام للسكان
وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، رسالة سامية إلى رئيس الحكومة عزيز أخنوش بخصوص الإحصاء العام السابع للسكان والسكنى المقرر إجراؤه في نهاية صيف هذه السنة. في ما يلي النص الكامل للرسالة الملكية : " الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه خديمنا الأرضى السيد عزيز أخنوش رئيس الحكومة أمنك الله ورعاك، وعلى طريق الخير سدد خطاك، وبعد، ما فتئنا، منذ أن تقلدنا الأمانة العظمى لقيادة الأمة، نولي بالغ اهتمامنا للإحصاء العام للسكان والسكنى ونحرص على تنظيمه بصفة منتظمة. فبالنظر إلى ما توفره هذه العملية من معطيات ومؤشرات مهمة ومتعددة، فإنها ستساهم مساهمة قيمة في تجسيد مشروعنا المجتمعي وفي تحقيق نموذجنا التنموي القائمين معا على مبادئ الديمقراطية السياسية، والنجاعة الاقتصادية، والتنمية البشرية والتماسك الاجتماعي والمجالي. ويشكل التنظيم الدوري لهذه العملية، على رأس كل عشر سنوات، اختيارا حكيما يمكننا من الاستعداد الجيد لفهم التطور الديمغرافي والسوسيو - اقتصادي لبلادنا بشكل دقيق، واستشراف الاحتياجات المتغيرة لمواطنينا، وإعداد السياسات الملائمة تبعا لذلك. ولذلك، قررنا، بعون الله وتوفيقه، أن ننخرط فيها بشكل فعال من خلال تنظيم عملية جديدة للإحصاء العام للسكنى، في نهاية هذا الصيف، وهي السابعة منذ عام 1960، والتي نريدها أن تكون خلاقة وطموحة. ونرجوها خلاقة من حيث المقاربة والوسائل التكنولوجية التي ستتم تعبئتها من أجل جمع المعلومات ومعالجتها، ونريدها طموحة من خلال توسيع مجالات البحث لتشمل موضوعات جديدة تحظى بسامي عنايتنا، ومنها المشروع المجتمعي المهيكل لتعميم الحماية الاجتماعية. السيد رئيس الحكومة، لا يخفى عليك ما يكتسيه هذا الحدث الذي يتجدد على رأس كل عشرية من أهمية استراتيجية، بالنظر إلى الأهداف المتوخاة منه، والذي يهم مجموع الأمة، والمؤسسات الوطنية والدولية، والفاعلين السياسيين والنقابيين والاقتصاديين، والمجتمع المدني، بالإضافة إلى الأسر المغربية وكافة الجاليات الأجنبية المقيمة بالمغرب. ولا يخامرنا أدنى شك أنك لن تدخر جهدا في السهر على تيسير سبل النجاح الكامل لهذا الاستحقاق الوطني الكبير الذي يتطلب، إلى جانب التعبئة الشاملة لموارد بشرية ولوجستية مهمة، انخراطا وتنسيقا وثيقا وفعالا من لدن جميع الإدارات والمؤسسات العمومية والمصالح اللاممركزة، بالإضافة إلى السلطات والجماعات الترابية والجهوية والإقليمية والمحلية. وبهذا الخصوص، فإننا ندعو وزير الداخلية، والمندوب السامي للتخطيط، وكافة الولاة والعمال، إلى السهر على التنظيم العملي الأمثل لهذا الإحصاء، في ظل احترام الآجال المحددة، وبتنسيق محكم مع باقي المتدخلين في الميدان. ومن أجل إنجاح هذا الإحصاء العام، فإننا نهيب برعايانا الأوفياء إلى المبادرة، على المعهود فيهم، بالتعاون التام والمشاركة الفعلية في هذه العملية ذات النفع العام بما سيقدمونه من معلومات موثوقة ودقيقة. كما ندعو المندوبية السامية للتخطيط أن تبادر، بمجرد نهاية جمع المعطيات والبيانات، إلى معالجتها وتحليلها، مع الحرص على تمكين أصحاب القرار والفاعلين المعنيين من الوصول إلى نتائجها واستخدامها في أقرب الآجال. ومن شأن هذا التعجيل باستغلال المعطيات أن يمكن من التحديد السريع للاتجاهات الناشئة من أجل بلورة السياسات العامة المناسبة وتكييف مختلف البرامج بما يتوافق مع مصلحة بلادنا ورفاه شعبنا. أصلحك الله ورعاك، خديمنا الأرضى، ويسر لك سبل السداد والتوفيق. والسلام عليك ورحمة الله تعالى وبركاته ".
سياسة

بايتاس: الحكومة المغربية تولي أهمية كبيرة للأمن الغذائي
أكد مصطفى بايتاس، الوزيرالمنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن " الحكومة المغربية تولي أهمية كبيرة للأمن الغذائي". وأوضح بايتاس في الندوة الصحفية، زوال اليوم الخميس، عقب انعقاد المجلس الحكومي، أن "مختلف المخططات التي تشتغل عليها الحكومة هدفها الإجابة على سؤال الأمن الغذائي، عبر إجراءات مهمة، وهذا ما تقوم به الحكومة". وذكر المتحدث أنه "يجب الاتفاق والاعتراف، المغرب يمُر للسنة الثالثة على التوالي بموجة جفاف قاسي، كلّف إمكانيات كثيرة من أجل الانتاج الفلاحي وتوفير مياه الشرب والسقي". وأضاف أن "هذا لا يمنع بالإشارة إلى أن هناك اهتمام كبير بهذا الموضوع".
سياسة

الحكومة تعلق على وفاة حجاج مغاربة بسبب الحر
أكد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، أنه لا يتوفر على معطيات بخصوص عدد الحجاج المغاربة الذين لقوا حتفهم بالديار السعودية، أثناء أدائهم مناسك الحج لهذه السنة. وأوضح بايتاس، خلال الندوة الصحفية المنعقدة بعد أشغال المجلس الحكومي، أن هناك جهات وهيئات هي المسؤولة عن الكشف على عدد وفيات الحجاج المغاربة، مشيرا إلى أن هذا الموضوع لم يتم مناقشته بالمجلس الحكومي، وبالتالي يصعب عليه الحديث فيه، لأنه لا يتوفر على المعطيات الكافية.
سياسة

التعليقات مغلقة لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الجمعة 21 يونيو 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة