بنكيران: مواطنون يحنون إلى عهد العدالة والتنمية و”المصباح” لم يتجاوز “النكسة”

حرر بتاريخ من طرف

قال عبد الإله ابن كيران، خلال اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، اليوم السبت، إن الناس بدؤوا يحنون إلى عهد حزب “المصباح” في تدبير الشأن العام الحكومي، وفي الجماعات المحلية. وأشار إلى أن الوضع يفرض من أعضاء الحزب الكثير من الانخراط في الميدان للتواصل مع المواطنين، وشرح الأمور لتبديد سوء الفهم.

وتعرض حزب العدالة والتنمية لهزة كبيرة جراء نتائجه في الانتخابات الجماعية والتشريعية الأخيرة، حيث سقط من المرتبة الأولى في مجلس النواب إلى المرتبة الثامنة، دون أن يتمكن من تكوين فريق نيابي.

واستقلت أمانته العامة السابقة، وعقد مؤتمره الاستثنائي والذي أعاد بنكيران إلى تولي منصب الأمين العام. وأطلق مبادرة لتجديد هياكله في الجهات، وانتخاب قيادات جهوية جديدة.

وأشار بنكيران إلى أن الشعور، بعد جولاته في الجهات، هو أكثر ثقلا من البداية. وذهب إلى أن هذه اللقاءات الجهوية أفرزت حالة نفسية جديدة في صفوف حزب “المصباح”، لكن هذا لا يعني أن الحزب قد استعاد عافيته بعد هزة الانتخابات الأخيرة.

وذهب إلى أن هذه الحركية خلقت حماسا متجددا، مضيفا بأن حزب “المصباح” ضروري لهذا الوطن، وينتظر منه أن يقوم بدور كبير، وهو ما يقتضي العمل لتجديد العزم والنهوض بالمسؤولية، كل في مستواه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة