بنشماش “ينزع الشرعية” عن أمناء البام بتسع جهات ويلجأ للجنة التحكيم

حرر بتاريخ من طرف

أعلن حكيم بنشماش الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عن شغور الأمانات الجهوية بتسع جهات، بعد انصرام الثلاثين يوما التي تلت الإنتخابات التشريعية الأخيرة وفق المواد 34 و39 (البند 2) و42 من النظام الأساسي والمادة 69 من النظام الداخلي.

وتنص المادة 69 من النظام الداخلي على أنه “يُمارس المنسقون الجهويون المعينون بناءً على مقرر المجلس الوطني في دورته العشرين مهام الأمناء الجهويين إلى غاية اليوم الثلاثين الذي يلي الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية.”.

وأشار بنشماش إلى أن “تعيين المنسقين الجهويين لكل من جهات: بني ملال- خنيفرة- مراكش اسفي-العيون الساقية الحمراء- درعة تافيلالت- الرباط -سلا -القنيطرة- سوس ماسة- الدار البيضاء سطات- كلميم وادنون- الداخلة وادي الذهب، قد جرى مباشرة بعد انعقاد الدورة العشرين للمجلس الوطني للحزب بتاريخ 14 نوفمبر 2015″، مبرزا أن “مدة المرحلة الانتقالية المشار إليها في المادة 69 من النظام الداخلي، انقضت بانصرام الثلاثين يوما التي تلي الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية”.

ونقل الموقع الرسمي للبام عن بنشماش تأكيده، أن “استمرار مزاولة المنسقين الجهويين بالجهات التي سبقت الإشارة إليها، لمهام الأمناء الجهويين بعد انصرام الأجل المنصوص عليه في المادة 69 من النظام الداخلي، يشكل عملا لا سند له في النظام الأساسي أو في النظام الداخلي، مما تكون معه مناصب الأمناء الجهويين في الجهات المذكورة في حالة شغور، مع ما يترتب عن ذلك من آثار قانونية”.

و أستطرد الأمين العام للبام بأنه “سيتم في أقرب الآجال الممكنة، الشروع في معالجة الإشكالات المترتبة عن شغور الأمانات الجهوية بالجهات المذكورة، بتشاور مع المكتب السياسي والمكتب الفيدرالي، ووفقا لمقتضيات النظامين الأساسي والداخلي ذات الصلة”.

وفي نفس السياق أكد أنه تم “إحالة لوائح أعضاء المكتبين السياسي والفيديرالي على لجنة التحكيم والأخلاقيات للتحقق من احترام القواعد المتعلقة بحالات التنافي المحتملة التي قد تعتري أعضاء المكتبين المذكورين، وذلك في نطاق اختصاص اللجنة المذكورة، المنصوص عليه في البند الخامس من المادة 46 من النظام الأساسي للحزب”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة