بنحماد يكشف عن تفاصيل توقيفه والوضع الذي وجد عليه رفقة الداعية ” فاطمة النجار”

حرر بتاريخ من طرف

كشف نائب رئيس حركة “التوحيد والإصلاح”، الجناح الدعوي لحزب “العدالة والتنمية”، مولاي عمر بنحماد، عن الكيفية التي تم توقيفه بها والوضع الذي وجد عليه رفقة نائبة رئيس ذات الحركة، ” فاطمة النجار، وأرملة الداعية عبد الجليل الجاسني، بسيارة قرب شاطئ المنصورية.

ونفى بنحماد أن يكون قد تم ضبطه في وضعية جنسية حسب ما تم تداوله”، مشددا على ” أنه كان في وضعية عادية ويتناول وجبة الفطور، وأنه لم يكن قط في وضعية جنسية أو ما شابهها رفقة فاطمة النجار”.

وبحسب الروية التي نقلها موقع “العمق المغربي” عن بنحماد فإن هذا الاخير قال إنه تم توقيفه بشاطئ المنصورية داخل سيارته رفقة فاطمة النجار صباح السبت 20 غشت، من طرف العديد من العناصر من الشرطة القضائية بزي مدني جاؤوا على مثن ثلاث سيارات واحدة رباعية الدفع”.

وأضاف بنحماد حسب ذات المصدر، “أنه تفاجأ بحضور العديد من رجال الشرطة القضائية، وأنهم خاطبوه بداية بالقول إن هذا المكان فيه خطر على حياتكما وأنه مكان معروف بالسرقة والإجرام، قبل أن يجيبهم بنحماد بأنه لا يملك نقودا ولا ما يمكن للصوص أن يأخذوه، قبل أن يخاطبه أحد عناصر الشرطة بالقول “واش بغيتي ترشيني زعما”، بحسب المصدر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة