بناء قاعة بمليار سنتيم داخل مقرّ عمالة اليوسفية يثير الجدل

حرر بتاريخ من طرف

أثار تسريب خبر فوز شركة بصفقة ما سمي بـ “قاعة المليار” وسط مقر عمالة اليوسفية، جدلا واسعا بالمدينة.

ووفق يومية “المساء”، فإن شركة من مدينة مكناس قد فازت بهذه الصفقة التي قـارب الغلاف المالي المخصص لها مليون سنتيم، وبـالـتـدقـيـق 900 8456812.80 درهـم؛ وهـو ما اعتبره متتبعون أمرا غير مقبول وتبديدا لأموال عـمـومـيـة في مشاريع لن تعود بالنفع على البسطاء من الساكنة، على اعتبار أن مقر عمالة اليوسفية الجـديـد قـد افتتح منذ أقل مـن سنتين، ويـوفـر كـل شـروط الراحة لاشتغال الأطر والموظفين، ويتوفر على قاعة كبيرة للاجتماعات وبمواصفات حديثة، تتيح لعامل اليوسفية وباقي رؤساء المصالح عقد اجتماعات كبيرة، كان أخـرهـا اجتماع لرئيس جهة مراكش أسفي وباقي الأعضاء بخصـوص ورشـة جهوي للتصميم الجهوي لإعداد التراب الجهوي الخاص بإقليم اليوسفية.

وتعيشساكنة مدينة اليوسفية حالة احتقان غير مسبوق، من خلال التعاليق المستنكرة للصفقة، التي قيل إن الساكنة لن تستفيد منها، خصوصا في ظل الأزمة الإقتصادية وغلاء الأسعار وارتفاع البطالة بشكل مهول، نتيجة تداعيات جائحة “كورونا” على الوضع الإقتصادي بالمملكة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة