بلينكن يقوم بأول زيارة له إلى إفريقيا وقضية الصحراء خارج البرنامج

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية الأمريكية، أمس الإثنين 26 أبريل الجاري، عن أول زيارة يقوم بها أنطوني بلينكن للقارة الأفريقية بعد توليه منصب وزير الخارجية في إدارة الرئيس جو بايدن.

ووفق بيان للخارجية الأمريكية، فإن وزير الخارجية أنطوني بلينكين، سيقوم اليوم الثلاثاء، 27 أبريل الجاري، بأول رحلة له إلى إفريقيا، حيث سيزور كلا من كينيا ونيجيريا.

وسيُناقش أنطوني بلينكن، خلال الزيارة مسائل من قبيل دور الشباب في مستقبل إفريقيا، والتنمية الاقتصادية، والديمقراطية والحكامة الرشيدة، وتغير المناخ، والصحة، مشيرة أن الولايات المتحدة تعمل مع شركاء من القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني في جميع أنحاء القارة لتطوير المبادرات والفرص الاقتصادية لدعم الإبداع والابتكار والطاقة لدى شباب إفريقيا.

كما سيعقد الوزير أنطوني بلينكن، مباحثات رفقة الرئيس النيجيري محمدو بخاري، ووزير الخارجية جيوفري أونياما، حيث سيبحثان العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزها، بالإضافة لتبادل وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف البيان، أن وزير الخارجية الأمريكية، أنطوني بلينكن سيزور أيضا كينيا، إذ سيجري محادثات رفقة الرئيس أوهورو كينياتا، وسكرتير مجلس الوزراء أومامو قصد تأكيد شراكة البلدين الاستراتيجية، ومناقشة التعاون المستقبلي لتعزيز الديمقراطية وتوسيع التجارة، واستكشاف السبل لمواجهة التحديات العالمية، بما في ذلك تغير المناخ و وباء “COVID-19”.

وفي الوقت الذي كان ينتظر أن تكون زيارته الأفريقية الأولى إلى منطقة شمال أفريقيا للدفع بعلاقاتها بالمحور المغربي والجزائري وبعث رسائل إيجابية حول نزاع الصحراء، اختار المسؤول الأمريكي زيارة نيجيريا وكينيا، وهو ما اعتبره متتبعون للقضية، تأكيدا لإطمئنان الولايات المتحدة الضمني من وضع المنطقة في ظل ترويج نظام العسكر الجزائري وجبهة البوليساريو الإنفصالية للحرب الوهمية في الصحراء المغربية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة