بلجيكا تعود من بعيد وتحقق فوز تاريخي على اليابان

حرر بتاريخ من طرف

تأهل منتخب بلجيكا إلى دور ربع النهائي بعد الفوز القاتل على اليابان بنتيجة 3-2، ضمن اللقاء الذي أقيم بينهما مساء اليوم الاثنين في إطار مباريات الدور الثاني من كأس العالم بروسيا.

المنتخب الياباني ضغط مبكرًا وكان المباغت في تهديد المرمى وكانت أولى كراته عن طريق كاجاوا في الثانية 55 عندما سدد الكرة بجوار حارس بلجيكا تيبو كورتوا.

ورد المنتخب البلجيكي على هجمات اليابان، في الدقيقة 15 عندما سدد أكسيل فيتسل تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء اعتلت مرمى حارس اليابان كاواشيما.

وشن رفاق إيدن هازارد حصارًا قويًا من الدقيقة 15 ولمدة ربع ساعة حتى الدقيقة 30 على دفاعات اليابان التي تراجعت بشكل ملحوظ.

وكانت أبرز خطورته في هذه الدقائق عن طريق روميلو لوكاكو مهاجم الفريق الذي سدد مرتين وأنقذ يوشيدا مدافع اليابان الكرة في مرة أخرى من أمام مهاجم مانشستر يونايتد.

وعادت اليابان في الدقيقة 30 بهجمة مرتدة قادها كاجاوا ورواغ دفاعات بلجيكا وأرسل عرضية، لم يستغلها تاكاشي إينوي وضربها برأسة سهلة في أحضان كورتوا.

وقبل نهاية المباراة، كاد أن يعاقب كورتوا فريقه عندما أخطأ في إمساك تسديدة ناجاتومو.

الشوط الثاني دخل الكمبيوتر الياباني مثل سابقه وصفع المنتخب البلجيكي بهدفين في 4 دقائق فقط وسط ذهول من لاعبي بلجيكا وحارسهم كورتوا.

الهدف الأول جاء بعد هجمة مرتدة انفرد بها هاراجوتشي والذي أنهاها بشكل رائع على يمين مرمى كورتوا في الدقيقة 48.

وبعدها بدقائق وبالأخص في الدقيقة 52، صعق تاكاشي إينوي، كورتوا بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لتستقر في القائم الأيسر لحارس تشيلسي الإنجليزي.

لوكاكو كان الأخطر على مرمى اليابان في فرصتين بالدقائق 62 و68، مرة عن طريق الرأس ومرة أخرى عن طريق التسديد.

وقلص النتيجة يان فيرتونخن لبلجيكا في الدقيقة 69، برأسية داخل منطقة الجزاء خدعت كاواشيما حارس اليابان وسكنت شباكه.

وفي الدقيقة 74، أحرز البديل مروان فيلان هدف التعادل بعدما قفز فوق الجميع ووضعه برأسه في شباك كاواشيما بعد عرضية يسارية من هازارد.

وكاد البديل هوندا أن يصنع الفارق في الدقيقة 83 ويتقدم من جديد لمنتخب بلاده بعد كرة داخل منطقة الجزاء وسددها ولكنها اصطدمت بدفاعات بلجيكا.

وفي الدقيقة 85 كان كاواشيما بطلًا للفريق الياباني بتصديه لكرتين متتاليتين بالرأس عن طريق ناصر الشاذلي وروميلو لوكاكو بشكل أكثر من رائع ليواصل الحفاظ على حظوظ بلاده في اللقاء.

وكاد في الدقيقة الأخيرة أن يسجل فيتسل بالخطأ في مرماه ولكن يقظة كورتوا منعته من ذلك، قبل أن يتصدى لركلة حرة قوية من هوندا.

ومن هجمة مرتدة أنهت بلجيكا اللقاء بهدف قاتل من مرتدة نموذجية أنهاها الشاذلي بنجاح في الشباك ويقود بلجيكا إلى دور ربع النهائي بقوز تاريخي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة