بعد 22 يوما.. الصحافي عمر الراضي يعلق مؤقتا إضرابه عن الطعام

حرر بتاريخ من طرف

بعد أن دق عدد كبير من الشخصيات السياسية والحقوقية والجمعوية ناقوس الخطر لإنقاذ المعتقل الصحافي عمر الراضي الذي يخوض منذ 22 يوما إضرابا عن الطعام، من الموت، قرر المعتقل المذكور تعليق إضرابه عن الطعام مؤقتا.

وكتب والد إدريس الراضي، والد الصحافي عمر الراضي في تدوينة على حسابه بموقع “فيسبوك”، إن عمر قرر “بعد زيارة الطبيب هذا اليوم ونظرا للآثار الخطيرة التي طرأت على صحته وتدهورها بشكل كبير في اليومين الماضيين وبعد استشارة عائلته في هذا الأمر ونزولا عند رغبتها، تعليق إضرابه عن الطعام بشكل مؤقت”.

وأضاف الراضي أن التعليق المؤقت للإضراب عن الطعام يأتي “استجابة كذلك لمناشدات عدد كبير من الشخصيات السياسية والحقوقية والجمعوية”، موضحا أن عمر يؤكد أن “هذا التعليق الذي يبدأ مفعوله من اليوم ليس نهائيا، متمسكا بالاستمرار في الدفاع عن حقه الدستوري في محاكمة عادلة والمتابعة في حالة سراح بجميع الوسائل المتاحة”.

يذكر أن الراضي الذي يتابع في حالة اعتقال احتياطي بتهم تتعلق بارتكابه لجنايتي هتك عرض بالعنف والاغتصاب والاشتباه في ارتكابه جنحتي تلقي أموال من جهات أجنبية بغاية المس بسلامة الدولة الداخلية، ومباشرة اتصالات مع عملاء دولة أجنبية بغاية الإضرار بالوضع الدبلوماسي للمغرب، خاض إضرابا لمدة 22 يوما، مطالبا بمتابعته في حالة سراح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة