بعد يونس..محمود ميكري يتبرأ من تصريحات ابن أخيه

حرر بتاريخ من طرف

تبرأ محمود ميكري، شقيق الفنان يونس ميكري، وأحد أعضاء مجموعة “الإخوان ميكري” من تصريحات ابنه أخيه ناصر ميكري، والتي اعتبر فيها أنهم تعرضوا للظلم، جراء الحكم القضائي الذي قضى بإفراغ المنزل الذي يكترونه.

وقال محمود في تصريح صحفي، إنه لا يمكن الحديث عن ظلم المحكمة لأن هناك قانون ودفاع لكل طرف مشيرا  إلى أن عنصر المفاجأة وأجل 48 ساعة المحددة للإفراغ هو ما أثر فيه أكثر، مؤكدا أنه لا يمكن تحميل الدولة مسؤولية ما يرتكبه الأشخاص.

وكان الفنان يونس ميكري، تبرأ من تصريحات ناصر ميكري نجل شقيقه الراحل حسن، بخصوص قرار إفراغ المنزل الصادر في حقهم، مشددا على أنه يجب احترام قرار المحكمة.

وقال ميكري في تصريح لجريدة « لوبينيون »، إن ما صرح به ناصر ميكري يتعلق فقط بشخصه، مشيرا إلى أنه يجب وضع حد لهذه المهزلة التي تسبب فيها هذا الأخير.

وأضاف ميكري، أنه بعيد كل البعد عن كل هذا الجدل الذي وصفه بـ”العقيم” الذي أثاره ابن أخيه نجل الراحل حسن، مؤكدا أن “قضية المحكمة هي قضية محكمة.لا علاقة لها برحلة فنان من المفترض أن يحترم القانون”.

وأوضح المتحدث ذاته، أن الإخوان ميكري، يعملون في صمت منذ أن تعرف عليهم الجمهور المغربي، وسيظلون كذلك، وتابع « همنا الوحيد هو الإبداع الفني، بعيدا عن أي ضجيج إعلامي ».

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة