بعد وصول حافلات “الزا” لسيدي رحال وسيدي بوعثمان.. ساكنة تملالت “تصرخ” وتطالب بإلحاقها بخريطة خدمات الشركة لإسبانية

حرر بتاريخ من طرف

بعد وصول حافلات
أعرب مجموعة من الساكنة بمدينة تملالت بإقليم قلعة السراغنة وبينهم طلبة، عن استيائهم من تجاهل مطالبهم بربط هذه المنطقة مع مراكش بحافلات النقل الحضري لشركة “ألزا”.
 
واستغرب طلبة ومواطنون في اتصال بـ”كش24″، إصرار المسؤولين على إدارة الظهر لمطالبهم في الوقت الذي تم فيه تزويد مدينة سيدي رحال الواقعة على بعد نحو 50 كيلومترا على الطريق الرابطة بين مراكش ودمنات، بحافلات الشركة الاسبانية من خلال تمديد الخط رقم 261.
 
وأشار الطلبة إلى أنهم يعانون منذ سنوات جراء إقصاء مدينتهم التي تقع على بعد نحو 54 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من مراكش، ما يضطرهم إلى تحمل مصاريف الكراء لمتابعة دراستهم الجامعية بسبب عدم قدرتهم على مجاراة تكاليف التنقل في سيارات الأجرة التي تخضع تسعيرتها لأهواء السائقين لاسيما في الفترات المسائية والمناسبات.
 
ويطالب المتضررون بحقهم في الاستفادة من خدمات الشركة الاسبانية “ألزا” للنقل الحضري والشبه الحضري على غرار باقي المدن والمراكز الحضرية المحيطة بمراكش، وذلك عبر تمديد الخط 26 الرابط بين مراكش وجماعة اولاد حسون.
 
ويشار إلى أن بلدية سيدي بوعثمان الواقعة على بعد 30 كيلومترا الى الشمال من مراكش تم ربطها الأسبوع الماضي بحافلات شركة”ألزا” بعد أكثر من عقد على تولي الشركة الاسبانية لتدبير خدمات النقل بالقطب الحضري لجهة تانسيفت. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

أول تصريح للتلميذة الحاصلة على أكبر معدل في “باك عمومي” بالمغرب

فيديو

للنساء

ساحة