بعد موافقة المغرب على ترحيله..”توماس غالي” يغادر إلى فرنسا

حرر بتاريخ من طرف

بعد أن وافقت السلطات المغربية، على ترحيل مواطن فرنسي لبلده الأصلي، استجابة لطلب شخصي للرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، عاد أمس الجمعة 26 أكتبر الجاري، “توماس غالي” لفرنسا لإتمام عقوبته السجنية هناك.

وحسب وسائل إعلام فرنسية، فقد غادر غالي الذي كان متابعا للاشتباه في تورطه بشكبة إرهابية كانت بصدد التحضير لجرائم خطيرة ضد الأمن والنظام العامين بأربع سنوات سجنا نافذا، -غادر- المغرب في اتجاه فرنسا، وذلك بعد أن قضى 250 يوما بسجن سلا.

وكان بلاغ لوزارة العدل، قد أعلن أن السلطات وافقت على ترحيل مواطن فرنسي يدعى توما غالي إلى بلده الأصلي لإتمام ما تبقى من مدة عقوبته الحبسية، وذلك استجابة لطلب شخصي للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

جدير بالذكر أن  غالي كان قد تم توقيفه من طرف السلطات الأمنية المغربية بعد الاشتباه في ارتباطه بشبكة إرهابية تضم تسعة أشخاص كانوا بصدد التحضير لارتكاب جرائم خطيرة ضد الأمن والنظام العامين، وفق البلاغ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة