بعد مشاركته لفيديوهات عنيفة.. الحكم بالسجن على مغربي في إسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

وافقت المحكمة الوطنية الاسبانية يوم أمس الاثنين 15 يوليوز الجاري، على الحكم بالسجن غير المشروط على المغربي علال المرابط البالغ من العمر 48 سنة، الذي تم اعتقاله السبت الماضي ببامبلونا، الواقعة في شمال إسبانيا.

وأوضح موقع “نافارا” أن قرار المحكمة جاء بعد التصريح الذي أدلى به المرابط، بتمجيده للأعمال الإرهابية، مشيرا إلى أن هذا الأخير تم اعتقاله يوم السبت حوالي الساعة السابعة صباحا أثناء عملية تفتيش قامت بها السلطات الاسبانية لشاحنته بغرض العثور على بعض الأدلة التي تشير إلى صلته بعمليات إرهابية، حيث “كان يشجع الهجمات الإرهابية” على مواقع الانترنيت، إلا أنها لم تعثر على أي دليل يفيد بتخطيطه لتنفيذ عمليات إرهابية.

وسبق للسلطات الاسبانية أن أدانت المرابط بتهم تتعلق بالإشادة بالأعمال الإرهابية، بعدما تم اعتقاله في بلدية إيرون في شهر شتنبر من سنة 2016 أثناء قيادته شاحنته، وعثرت حينها السلطات الاسبانية على العديد من المخطوطات داخل الشاحنة، تمجد أعمال تنظيم الدولة الإسلامية المعروف اختصارا بـ “داعش” وتدعو إلى تنفيذ هجمات إرهابية.

وأدين في شهر نونبر 2018 بالسجن النافذ، وبعد انتهاء مدة محكوميته وإطلاق سراحه، قام بإنشاء العديد من الحسابات على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وشارك عبرها محتويات دعائية عنيفة ومقاطع فيديو تبثها مواقع تابعة للجماعات الإرهابية.

وقال مصدر أمني حسب المصدر نفسه إن المرابط “ظل متشبثا بأفكاره رغم قضائه عقوبة سجنية بالتهم ذاتها، ويحاول تبرير الهجمات الانتحارية كوسيلة مشروعة لمحاربة ما يسميه الغرب الكافر”، مؤكدا أنه “يشيد بالهجمات التي تشنها الجماعات الإرهابية الفلسطينية ضد المدنيين في إسرائيل”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة