بعد “مسيرة الغضب”..الدكالي يوقع اتفاق مع أطباء الأسنان

حرر بتاريخ من طرف

بعد يوم من خروج أطباء الأسنان بالقطاع الحر في مسيرة أطلقوا عليها مسيرة “الغضب”، يوم الاثنين الماضي، عقد وزير الصحة، أنس الدكالي، الثلاثاء 12 فبراير الجاري، بمقر الوزارة بالرباط، اجتماعا مع هيئة أطباء الأسنان الوطنية والفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب.

وقالت وزارة الصحة في بلاغ لها، إن الدكالي استقبل ممثلين عن هيأة أطباء الأسنان الوطنية، والفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان في القطاع الحر في المغرب، للجلوس إلى طاولة الحوار معه، بمشاركة بعض المسؤولين من الإدارة المركزية للوزارة، ورؤساء المجلس الوطني، والمجلسين الجهويين للهيأة، ورئيس الفدرالية، وعضوين عن المجلس الفدرالي، من أجل دراسة الملف المطلبي لأطباء الأسنان في القطاع الحر.

وأوضح المصدر ذاته ، أن هذا الإجتماع خصص لدراسة الملف المطلبي لأطباء الأسنان بالقطاع الحر،على رأسها المشاكل المتعلقة بالاتفاقية الوطنية للتأمين الصحي، والممارسة غير المشروعة لمهنة طب الأسنان، والقانون المتعلق بمزاولة مهنة طب الأسنان، والتأمين الصحي والتقاعد لفائدة أطباء الأسنان بالقطاع الحر، وملف الضرائب.

وخلص الاجتماع إلى الاتفاق على إحداث لجان مختلطة لدراسة جميع النقط المدرجة في الملف المطلبي، وإعداد تقرير حول الاجتماع، يتم توقيعه من قبل جميع الأطراف المعنية ويتضمن جميع القرارات، والإجراءات، التي تم الاتفاق عليها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة