بعد مساعدته في اعتقال إرهابي جزائري.. ماكرون يوشح مواطن مغربي بوسام وطني

حرر بتاريخ من طرف

بعدما ساعد في اعتقال الإرهابي الجزائري المسؤول عن اعتداءات ستراسبورغ عام 2018، والتي أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 11 آخرين، حصل المواطن المغربي الفرنسي مصطفى صالحان ، يومه الخميس 11 مارس بموجب مرسوم رئاسي ، على الوسام الوطني لتقدير ضحايا الإرهاب، بمناسبة إحياء ذكرى ضحايا الارهاب في فرنسا.

ويعتبر المغربي مصطفى صالحان ،الذي يشغل مهمة رئيس جمعية ضحايا هجمات ستراسبورغ (AVA) ، من بين أكثر من 200 ضحية للإرهاب قرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون منحهم هذا التميز، بموجب المرسوم الرئاسي المنشور في الجريدة الرسمية، قبل أيام قليلة من الاحتفال باليوم الوطني والأوروبي لإحياء ذكرى ضحايا الإرهاب، الذي يتم احياءه منذ سنتين في 11 مارس.

وبهذه المناسبة، عبر المواطن المغربي الذي احتجزه الارهابي الجزائري شريف شقاط منفذ الهجوم على سوق الكريسماس في ستراسبورغ كرهينة لمدة 15 دقيقة تقريبًا في سيارة للأجرة، عن افتخاره بالتكريم وحصوله على هذا الوسام الرمزي الذي يشكل تقديرا ودعما يشارك في عملية إعادة البناء النفسي للضحايا، علما ان المواطن المغربي المكرم المنحدر من خريبكة المغربية، كان قد قدم معلومات لا تقدر بثمن للمحققين الذين مكّنوا من تحديد مكان خاطفه، مع تجنب المزيد من السقوط ضحايا للمذبحة.

ويشار أن المغربي مصطفى صالحان ، الحاصل على وسام وزارة الداخلية العام الماضي قدم للرئيس الفرنسي ماكرون مشروع إنشاء نصب تذكاري أوروبي لضحايا الإرهاب في ستراسبورغ، حيث من المنتظر أن يتم نصب هذا المبنى بالقرب من المؤسسات الأوروبية وعرض صور وأسماء ضحايا الإرهاب الفرنسيين في فرنسا والخارج.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة