بعد محاولة قتل طبيب بمراكش…وزارة الوردي تدين بشدة الإعتداءات المتكررة على الأطر الصحية

حرر بتاريخ من طرف

عبرت وزارة الصحة عن إدانتها الشديدة لما وصفته بإلاعتداءات المتكررة والإهانات التي تتعرض لها الأطر الصحية أطباء وممرضين وإداريين، وذلك على إثر محاولة القتل التي تعرض لها صباح يوم الإثنين 28 دجنبر الجاري الدكتور رضوان واعزيز، الصيدلاني الرئيسي بالمستشفى الجهوي ابن زهر بمراكش.

وأكدت الوزارة في بلاغ لها توصلت “كشـ24” بنسخة منه، أنها “لن تدخر جهدا في الدفاع عن كرامة نساء ورجال الصحة، الذين يقدمون خدمات إنسانية نبيلة، ويشتغلون، رغم قلة عددهم، في ظروف قاسية ليل نهار وعلى مدار سائر أيام الأسبوع، لضمان الخدمات الصحية للمواطنين”.

وأوضح المصدر ذاته، أنه على إثر الحادث الشنيع والمتمثل في الاعتداء على الدكتور رضوان واعزيز بالسلاح الأبيض من طرف مجهول بساحة المستشفى أمام الشغيلة الصحية والمرضى وزوار المستشفى المذكور والذي تسبب في سقوط الصيدلاني على رأسه مما نجم عنه نزيف داخلي ورضوض،  قام وزير الصحة، البروفيسور الحسين الوردي، بالاتصال هاتفيا بالدكتور رضوان من أجل الاطمئنان على حالته الصحية والنفسية وتبليغه مدى انشغاله بالاعتداء الذي تعرض له والتعبيرعن تضامنه المطلق معه. 

وأكد البلاغ أن الوزير أعطى تعليماته للمدير الجهوي، لاتخاذ جميع التدابير اللازمة لمؤازرة الضحية وتبليغ السلطات المحلية والقضائية مع تعيين محامي للدفاع عنه، والسهر على استشفاء الصيدلاني في المستشفى الجامعي وتوفير جميع ظروف العلاجات، مؤكدا أن “المساس بأي إطار من أطر الوزارة هو مساس بكل نساء ورجال الصحة بجميع ربوع المملكة”.

وشدد البلاغ على أن الوزارة “لن تتساهل مع أي شخص تسول له نفسه، ومن أي موقع كان، التطاول أو إهانة الأطر الصحية أو الاعتداء على المؤسسات الصحية بالتخريب أو الإتلاف أو النهب،  وتحتفظ لنفسها بالحق في متابعة كل الجناة طبقا للقوانين الجاري بها العمل”.  

بعد محاولة قتل طبيب بمراكش…وزارة الوردي تدين بشدة الإعتداءات المتكررة على الأطر الصحية

حرر بتاريخ من طرف

عبرت وزارة الصحة عن إدانتها الشديدة لما وصفته بإلاعتداءات المتكررة والإهانات التي تتعرض لها الأطر الصحية أطباء وممرضين وإداريين، وذلك على إثر محاولة القتل التي تعرض لها صباح يوم الإثنين 28 دجنبر الجاري الدكتور رضوان واعزيز، الصيدلاني الرئيسي بالمستشفى الجهوي ابن زهر بمراكش.

وأكدت الوزارة في بلاغ لها توصلت “كشـ24” بنسخة منه، أنها “لن تدخر جهدا في الدفاع عن كرامة نساء ورجال الصحة، الذين يقدمون خدمات إنسانية نبيلة، ويشتغلون، رغم قلة عددهم، في ظروف قاسية ليل نهار وعلى مدار سائر أيام الأسبوع، لضمان الخدمات الصحية للمواطنين”.

وأوضح المصدر ذاته، أنه على إثر الحادث الشنيع والمتمثل في الاعتداء على الدكتور رضوان واعزيز بالسلاح الأبيض من طرف مجهول بساحة المستشفى أمام الشغيلة الصحية والمرضى وزوار المستشفى المذكور والذي تسبب في سقوط الصيدلاني على رأسه مما نجم عنه نزيف داخلي ورضوض،  قام وزير الصحة، البروفيسور الحسين الوردي، بالاتصال هاتفيا بالدكتور رضوان من أجل الاطمئنان على حالته الصحية والنفسية وتبليغه مدى انشغاله بالاعتداء الذي تعرض له والتعبيرعن تضامنه المطلق معه. 

وأكد البلاغ أن الوزير أعطى تعليماته للمدير الجهوي، لاتخاذ جميع التدابير اللازمة لمؤازرة الضحية وتبليغ السلطات المحلية والقضائية مع تعيين محامي للدفاع عنه، والسهر على استشفاء الصيدلاني في المستشفى الجامعي وتوفير جميع ظروف العلاجات، مؤكدا أن “المساس بأي إطار من أطر الوزارة هو مساس بكل نساء ورجال الصحة بجميع ربوع المملكة”.

وشدد البلاغ على أن الوزارة “لن تتساهل مع أي شخص تسول له نفسه، ومن أي موقع كان، التطاول أو إهانة الأطر الصحية أو الاعتداء على المؤسسات الصحية بالتخريب أو الإتلاف أو النهب،  وتحتفظ لنفسها بالحق في متابعة كل الجناة طبقا للقوانين الجاري بها العمل”.  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة