بعد فرض البرلمان الإدلاء بجواز التلقيح..هذا مصير النواب غير الملقحين

حرر بتاريخ من طرف

أعلن مجلس النواب، اليوم الجمعة 22 أكتوبر الجاري، أنه تبعا لقرار السلطات العمومية بشأن الإجراءات الاحترازية الجديدة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، فإنه يتعين على جميع النواب الإدلاء بجواز التلقيح للولوج إلى مقر البرلمان.

ومباشرة بعد قرار مجلس النواب، تساءل مهتمون عن مصير النواب غير الملحين ضد الفيروس، خصوصا نبيلة منيب البرلمانية عن حزب الاشتراكي الموحد، التي أعلنت رفضها المطلق لفرض جواز التلقيح، وأعلنت أنها لن تدلي بجواز التلقيح لدخول البرلمان.

وبهذا الخصوص، أفادت مصادر، بأن مكتب مجلس النواب، ناقش خلال اجتماع له، مساء أمس الخميس 21 أكتوبر الجاري، موضوع فرض جواز التلقيح على النواب، والموظفين، والزوار، كما ناقش مصير غير الملقحين ضد الفيروس.

ووفق المصادر ذاتها، فقد تقرر خلال الإجتماع، عدم تولي مصالح أمن البرلمان مراقبة جوازات تلقيح النواب، والنائبات، لتفادي إثارة مشاكل عند الدخول، حيث تم تكليف الفرق، والمجموعات النيابية، بمراقبة جوازات التلقيح في مكاتبهم قبل دخول قاعة الجلسات.

وبخصوص مصير غير الملقحين، فقد قرر  المكتب اعتماد فحص “PCR”، بالنسبة للبرلمانيين غير الملقحين، والذين لم يتلقوا الجرعات الأخرى من اللقاح، ما يعني أنه يمكن لنبيلة منيب دخول البرلمان بهد إجراء هذا الفحص.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة