الأحد 25 فبراير 2024, 17:20

سياحة

بعد عامين من الركود.. مداخيل السياحة بالمغرب تنتعش بقوة


كشـ24 نشر في: 2 يوليو 2022

دبت الحركة مجددا في ساحة جامع الفناء بمدينة مراكش المغربية، وارتفع هدير السياح بين ردهاتها، في مؤشر واحد فقط، من بين مؤشرات عديدة، على تعافي السياحة في المغرب من جراء تداعيات جائحة كورونا.وعاد البائعون ليهتفوا بأسعار منتجاتهم والبسمة تعتلي وجوههم، كما انطلقت الأفاعي في رقصاتها على أنغام مزمار كتمت صوته الجائحة في هذه الساحة.كل المؤشرات تدل على عودة المياه إلى مجاريها في المدن المغربية على الصعيد السياحي، فالفنادق والمآثر السياحية والمقاهي ممتلئة بالسياح، وفق ما تظهر الأرقام الرسمية.وذكرت أرقام مديرية الدراسات والتوقعات المالية التابعة لوزارة الاقتصاد أن الإيرادات السياحية في المغرب سجلت ارتفاعا بنسبة 123.3 في المئة خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2022.وأكدت المديرية في نشرتها التي صدرت في يونيو الماضي، أن هذه الإيرادات تمكنت من تجاوز المستوى المنخفض المسجل خلال فترة ما قبل الوباء، حيث ارتفعت إلى 36.3 بالمئة، بعدما كانت في حدود ناقص 71.5 بالمئة في أبريل 2021.وتابعت: "خلال أبريل 2022، الشهر الثالث بعد إعادة فتح الحدود الوطنية، تعززت العائدات السياحية أكثر، حيث من المتوقع أن يتسارع هذا التطور في الأشهر المقبلة، بعد تخفيف قيود السفر التي دخلت حيز التنفيذ في 18 مايو 2022، وغيرها من الإجراءات الحكومية التي تهدف إلى دعم وإنعاش أنشطة القطاع."أرقام مبشرةالخبير في مجال السياحة، الزوبير بوحوت، أكد أن هذه الأرقام تدل على انتعاش واضح لمداخيل السياحة، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أننا نقارن سنة 2022 مع السنة التي تسبقها وكانت مطبوعة بالأزمة.وأوضح بوحوت أن المغرب يعرف فعلا بداية انتعاشة، ويجب أن يستمر هذا الزخم حتى بلوغ مستويات سنة 2019 التي لا نزال بعيدين نسبيا عنها".ولفت إلى أن "شهر مايو من السنة الجارية عرف قفزة كبيرة في عدد السياح، إذ بلغ عدد الوافدين ما يربو عن 800 ألف، وهو رقم يتجاوز عدد الوافدين نفس الشهر من سنة 2019، حيث زار المغرب 724 ألفا".وشدد بوحوت على "ضرورة مواصلة الجهود لضمان سنة سياحية ناجحة، مذكّرا بأن شهري يناير وفبراير من سنة 2022، عرفا ركودا لأن الحدود كانت مغلقة. كما أن الانطلاقة الفعلية للموسم السياحي انطلقت في مايو لأنه تم فعليا تخفيف شروط ولوج الأراضي المغربية، وهي شروط حدّت سابقا من دخول السياح والمغاربة القاطنين بالخارج بشكل كثيف".وأكد الزوبير بوحوت أن سلسلة قيمة القطاع السياحي ستستفيد في مجملها من هذه الانتعاشة؛ على رأسها الفنادق والمطاعم ودور الضيافة، ولكن بالمقابل يجب الالتفات إلى قطاع النقل السياحي الذي ستكون هوامش ربحه ضيقة بسبب ارتفاع أسعار المحروقات.مراكش قبلة النجومفي سياق الزخم الذي تعرفه السياحة خلال الأشهر الأخيرة، استقبلت مدينة مراكش نجوما من العالم بأسره.وتُعد المدينة الحمراء قِبلة لنجوم كرة القدم ومشاهير من مجالات أخرى، بفضل المؤهلات السياحية التي تزخر بها، كالمناخ وجوانب أخرى تجعلها ضمن أكثر المدن جذبا للسياح.ونشر أشرف حكيمي صورة له وهو بأحد أحياء مدينة النخيل، أمام خلفية آجورية، وهو اللون الذي يميز معمار مدينة مراكش العريقة.كما قضى النجم الفرنسي كيليان مبابي جزءا من عطلته بعاصمة النخيل، ليلتقي به صديقه أشرف حكيمي الموجود هو الآخر بالمغرب على هامش تجمع "الأسود" لمباراتي جنوب افريقيا وليبيريا.ونزل مهاجم منتخب "الديكة" بفندق فاخر في طريق مدينة ورزازات، حيث نشر مبابي صورة توثق تواجده بمراكش عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام".وظهر اللاعب داخل مسبح وهو يقضي لحظات من الاسترخاء معلقا : "وأخيرا".يُذكر أن الأسابيع الماضية عرفت توافد عدد كبير من نجوم كرة القدم إلى مدينة مراكش، لقضاء جزء من إجازتهم الصيفية، بعد انتهاء المباريات الدولية التي خاضوها رفقة منتخابتهم الوطنية.ومن بين ضيوف المدينة الدولي الجزائري رياض محرز، لاعب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، الذي حط الرحال منذ أسبوعين بمدينة مراكش رفقة أسرته بغية قضاء إجازته.عملية "مرحبا" تحطم الأرقاموعلاوة على البرنامج الاستعجالي لقطاع السياحة الذي وضعته الحكومة لإنعاشه وإخراجه من الركود، انطلقت عملية مرحبا 2022 في 5 يونيو الجاري، في ظل إجراءات جديدة تروم توفير أفضل ظروف الاستقبال والعبور للمغاربة المقيمين بالخارج.وهكذا ارتفعت العائدات السياحية بنسبة 329.7 بالمئة في أبريل 2022، بعد زائد 529.8 بالمئة في مارس وزائد 25.1 بالمئة في فبراير 2022، بحسب أرقام نشرتها مديرية الدراسات والتوقعات المالية التابعة لوزارة الاقتصاد.وعلى مدى الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، بلغت هذه الإيرادات ما يقرب من 13.6 مليار درهم مغربي ( أكثر من 1.35 مليار دولار) بعدما كانت في حدود 4 مليارات درهم قبل عام، و 17 مليار درهم خلال الفترة نفسها من 2019 ، مسجلة معدل تعاف مقارنة بمستوى ما قبل الأزمة البالغ 79.7 بالمئة.وبلغ معدل التعافي 91.2 بالمئة خلال شهري مارس وأبريل 2022.المصدر: سكاي نيوز عربية

دبت الحركة مجددا في ساحة جامع الفناء بمدينة مراكش المغربية، وارتفع هدير السياح بين ردهاتها، في مؤشر واحد فقط، من بين مؤشرات عديدة، على تعافي السياحة في المغرب من جراء تداعيات جائحة كورونا.وعاد البائعون ليهتفوا بأسعار منتجاتهم والبسمة تعتلي وجوههم، كما انطلقت الأفاعي في رقصاتها على أنغام مزمار كتمت صوته الجائحة في هذه الساحة.كل المؤشرات تدل على عودة المياه إلى مجاريها في المدن المغربية على الصعيد السياحي، فالفنادق والمآثر السياحية والمقاهي ممتلئة بالسياح، وفق ما تظهر الأرقام الرسمية.وذكرت أرقام مديرية الدراسات والتوقعات المالية التابعة لوزارة الاقتصاد أن الإيرادات السياحية في المغرب سجلت ارتفاعا بنسبة 123.3 في المئة خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2022.وأكدت المديرية في نشرتها التي صدرت في يونيو الماضي، أن هذه الإيرادات تمكنت من تجاوز المستوى المنخفض المسجل خلال فترة ما قبل الوباء، حيث ارتفعت إلى 36.3 بالمئة، بعدما كانت في حدود ناقص 71.5 بالمئة في أبريل 2021.وتابعت: "خلال أبريل 2022، الشهر الثالث بعد إعادة فتح الحدود الوطنية، تعززت العائدات السياحية أكثر، حيث من المتوقع أن يتسارع هذا التطور في الأشهر المقبلة، بعد تخفيف قيود السفر التي دخلت حيز التنفيذ في 18 مايو 2022، وغيرها من الإجراءات الحكومية التي تهدف إلى دعم وإنعاش أنشطة القطاع."أرقام مبشرةالخبير في مجال السياحة، الزوبير بوحوت، أكد أن هذه الأرقام تدل على انتعاش واضح لمداخيل السياحة، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أننا نقارن سنة 2022 مع السنة التي تسبقها وكانت مطبوعة بالأزمة.وأوضح بوحوت أن المغرب يعرف فعلا بداية انتعاشة، ويجب أن يستمر هذا الزخم حتى بلوغ مستويات سنة 2019 التي لا نزال بعيدين نسبيا عنها".ولفت إلى أن "شهر مايو من السنة الجارية عرف قفزة كبيرة في عدد السياح، إذ بلغ عدد الوافدين ما يربو عن 800 ألف، وهو رقم يتجاوز عدد الوافدين نفس الشهر من سنة 2019، حيث زار المغرب 724 ألفا".وشدد بوحوت على "ضرورة مواصلة الجهود لضمان سنة سياحية ناجحة، مذكّرا بأن شهري يناير وفبراير من سنة 2022، عرفا ركودا لأن الحدود كانت مغلقة. كما أن الانطلاقة الفعلية للموسم السياحي انطلقت في مايو لأنه تم فعليا تخفيف شروط ولوج الأراضي المغربية، وهي شروط حدّت سابقا من دخول السياح والمغاربة القاطنين بالخارج بشكل كثيف".وأكد الزوبير بوحوت أن سلسلة قيمة القطاع السياحي ستستفيد في مجملها من هذه الانتعاشة؛ على رأسها الفنادق والمطاعم ودور الضيافة، ولكن بالمقابل يجب الالتفات إلى قطاع النقل السياحي الذي ستكون هوامش ربحه ضيقة بسبب ارتفاع أسعار المحروقات.مراكش قبلة النجومفي سياق الزخم الذي تعرفه السياحة خلال الأشهر الأخيرة، استقبلت مدينة مراكش نجوما من العالم بأسره.وتُعد المدينة الحمراء قِبلة لنجوم كرة القدم ومشاهير من مجالات أخرى، بفضل المؤهلات السياحية التي تزخر بها، كالمناخ وجوانب أخرى تجعلها ضمن أكثر المدن جذبا للسياح.ونشر أشرف حكيمي صورة له وهو بأحد أحياء مدينة النخيل، أمام خلفية آجورية، وهو اللون الذي يميز معمار مدينة مراكش العريقة.كما قضى النجم الفرنسي كيليان مبابي جزءا من عطلته بعاصمة النخيل، ليلتقي به صديقه أشرف حكيمي الموجود هو الآخر بالمغرب على هامش تجمع "الأسود" لمباراتي جنوب افريقيا وليبيريا.ونزل مهاجم منتخب "الديكة" بفندق فاخر في طريق مدينة ورزازات، حيث نشر مبابي صورة توثق تواجده بمراكش عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام".وظهر اللاعب داخل مسبح وهو يقضي لحظات من الاسترخاء معلقا : "وأخيرا".يُذكر أن الأسابيع الماضية عرفت توافد عدد كبير من نجوم كرة القدم إلى مدينة مراكش، لقضاء جزء من إجازتهم الصيفية، بعد انتهاء المباريات الدولية التي خاضوها رفقة منتخابتهم الوطنية.ومن بين ضيوف المدينة الدولي الجزائري رياض محرز، لاعب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، الذي حط الرحال منذ أسبوعين بمدينة مراكش رفقة أسرته بغية قضاء إجازته.عملية "مرحبا" تحطم الأرقاموعلاوة على البرنامج الاستعجالي لقطاع السياحة الذي وضعته الحكومة لإنعاشه وإخراجه من الركود، انطلقت عملية مرحبا 2022 في 5 يونيو الجاري، في ظل إجراءات جديدة تروم توفير أفضل ظروف الاستقبال والعبور للمغاربة المقيمين بالخارج.وهكذا ارتفعت العائدات السياحية بنسبة 329.7 بالمئة في أبريل 2022، بعد زائد 529.8 بالمئة في مارس وزائد 25.1 بالمئة في فبراير 2022، بحسب أرقام نشرتها مديرية الدراسات والتوقعات المالية التابعة لوزارة الاقتصاد.وعلى مدى الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، بلغت هذه الإيرادات ما يقرب من 13.6 مليار درهم مغربي ( أكثر من 1.35 مليار دولار) بعدما كانت في حدود 4 مليارات درهم قبل عام، و 17 مليار درهم خلال الفترة نفسها من 2019 ، مسجلة معدل تعاف مقارنة بمستوى ما قبل الأزمة البالغ 79.7 بالمئة.وبلغ معدل التعافي 91.2 بالمئة خلال شهري مارس وأبريل 2022.المصدر: سكاي نيوز عربية



اقرأ أيضاً
افتتاح أول سوق للسفر في الرياض بمشاركة دولية واسعة
من المقرر أن ينطلق غدا الأحد، أول سوق للسفر السعودي في الرياض ويمتد لثلاثة أيام، بمشاركة دولية واسعة تتخطى 20 دولة، ويعد هذا السوق حدثا رئيسيا في صناعة السفر والسياحة بالمملكة. افتتاح أول سوق للسفر في الرياض بمشاركة دولية واسعةالسعودية.. وزير السياحة يكشف عن مبلغ ضخم ستستثمره المملكة بعدة مدن ووجهات سياحية كما سيشارك في أول سوق للسفر السعودي أكثر من 45 شريكا من القطاع الحكومي الدولي والخاص حيث يمثلون أهم الأسواق الخارجية التي تهم المسافر السعودي والمقيمين بالمملكة. ويقام المعرض في مركز الرياض للمؤتمرات والمعارض في وسط العاصمة، ويستقبل الزوار من الساعة الثانية عصرا إلى العاشرة مساء. ويشهد المعرض أكثر من 300 تجربة وباقة سياحية فريدة جاهزة للعرض أمام الجمهور، ومجموعة من العروض التفاعلية التي تعكس العمق السياحي للسعودية، وتنوعها الطبيعي والمناخي، مع مجموعة واسعة من الفعاليات النوعية والعالمية، حسبما أفادت وسائل إعلام سعودية. وقال المدير التنفيذي للشركة المنظمة لفعاليات المعرض، محمد الحربي: إن "المملكة تسجل نموا سياحيا فاق التوقعات حيث حققت 100 مليون زيارة محلية ودولية في العام الماضي، شملت السياح، والمعتمرين، ورواد الأعمال، كما ارتفع عدد الزوار الدوليين لأرقام قياسية، هو الأعلى على الإطلاق"، مشيرا إلى أن "السعودية تعد أكبر الدول استثمارا في السياحة على المستوى الدولي".وأضاف: "نستقبل العالم في قلب الرياض لنعرض كنوز المملكة السياحية، وما تقدمه من خدمات وفرص واعدة لتمكين الاستثمار، ولبناء العديد من الشراكات والاتفاقيات مع أهم العلامات المرموقة عالميا". ولفت إلى أن المشاركة الدولية تتخطى 20 دولة منها السعودية، وجورجيا، والبحرين، وتركيا، والهند، والأردن، ومصر، وسوريا، وألبانيا، والإمارات، وهنغاريا، وكازاخستان، وسريلانكا، والمالديف، وروسيا، وتونس، وغيرها من الدول. وأعلن سوق السفر السعودي استقباله للعديد من رجال الأعمال ورواد منصات التواصل الاجتماعي في المملكة والعالم العربي. ومن المتوقع وصول ما يقارب الألف إعلامي وبلوغر لتغطية سوق السفر السعودي لأول مرة.
سياحة

مهنيون يدعون إلى تشجيع السياحة الداخلية عبر شيكات العطل
أكد المشاركون في المنتدى الأول للسياحة الداخلية، المنظم من طرف جمعية "وكالات الأسفار سلا-الرباط-القنيطرة"، أمس الخميس بالرباط، أن النهوض بالسياحة الداخلية يرتكز على إقامة تعاون فعال بين مختلف الفاعلين في هذا القطاع، باعتباره رافعة للتنمية الجهوية في المغرب.وانكبت مداخلات الخبراء والمهنيين في هذا المنتدى على تقييم وضعية السياحة الداخلية ومناقشة السبل والآليات المبتكرة من أجل النهوض بهذا القطاع وتوسيع العرض السياحي الموجه للمقيمين بالمغرب. وقد أكد رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة، حميد بن الطاهر، أن السائح الداخلي هو الزبون الأول للمهنيين، مذكرا بأن السياحة الداخلية تحتل مكانة مهمة في خارطة طريق السياحة 2026-2023. وأشار بن الطاهر إلى أن الكونفدرالية تدعو إلى بلورة رؤية أعمق بشأن السياحة الداخلية، مشددا على ضرورة تعزيز قاعدة البيانات وتبادل المعلومات للتمكن من اتخاذ القرارات السليمة. كما أشار رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة إلى أن "شيكات العطل" تظل إحدى الحلول التي يجب التسريع بتنفيذها. وفي كلمة له بهذه المناسبة، دعا رئيس المجلس الجهوي للسياحة بالرباط-سلا-القنيطرة، المهدي بنشقرون، إلى تجميع المهارات والأفكار والموارد لتحفيز تطور السياحة الداخلية، مبرزا أن "التعاون يقوم بتحويل المصالح الفردية ويجعل تجربة المسافر في صلب اهتماماتنا المشتركة". وأوضح بنشقرون أن "هناك مجموعة من الطرق التي يمكننا من خلالها التعاون لتعزيز السياحة الداخلية"، مشيرا إلى إقامة شراكات متينة بين وكالات الأسفار والفنادق وشركات النقل والسلطات المحلية، من أجل بلورة عروض سياحية جذابة وتقديم تجارب متكاملة للمسافرين. وتابع أن التعاون يمكن أيضا أن يشمل نشر البيانات حول اتجاهات السوق، وسلوك المسافرين والممارسات الفضلى، أو إطلاق حملات تسويقية وتعاونية تسلط الضوء على مختلف جهات المغرب. من جهته، قال الممثل الجهوي للخطوط الملكية المغربية بالرباط سلا القنيطرة، عماد غنمي، إن هذه الشركة الوطنية أقامت سنة 2023 ما مجموعه 23 خطا جويا جهويا؛ 15 منها تربط محور الدار البيضاء بمختلف مدن المملكة و8 خطوط أخرى تربط باقي المدن ببعضها البعض (خطوط عرضية). وأضاف غنمي أنه يتم ربط ما مجموعه 19 خطا جويا بمقدار 76 وتيرة أسبوعية إجمالية، تشمل 6 جهات من المملكة وخط آخر بدعم من المكتب الوطني المغربي للسياحة. وفي ما يتعلق بالمقاربة العرضية الجديدة للشبكة الوطنية، أشار إلى أنه خارج الشبكة الشعاعية لمحور الدار البيضاء، تم تطوير مشروع شبكة داخلية شاملة للجهات الـ12 بالمملكة، لافتا إلى الخطوط الجديدة انطلاقا من الدار البيضاء والرباط وأكادير والخطوط العرضية الجديدة التي تربط فاس، والناظور، ووجدة وكلميم والعيون والداخلة، بالإضافة إلى 46 خطا سيتم إحداثها بمقدار 173 وتيرة مستهدفة. ونوه رئيس جمعية "وكالات الأسفار بجهة الرباط-سلا-القنيطرة" عثمان ابن غزالة، بدور وكيل الأسفار ضمن سلسلة القيمة للسياحة الداخلية، مبرزا أنها "صناعة تضم فاعلين متعددين"، وتتطلب التعاون بينهم جميعا. ودعا ابن غزالة إلى تنويع العروض السياحية من خلال تطوير وهيكلة المساحات بما يمكن من الاستفادة بشكل أفضل من المقو مات الطبيعية والثقافية الغنية للمملكة، مبرزا ضرورة إعادة إدماج القطاع غير المهيكل في سلسلة القيمة السياحية الداخلية. وتجدر الإشارة إلى أن هذا المنتدى الذي نظم حول موضوع "تعاون جميع الفاعلين في قطاع السفر في خدمة السياحة"، يروم خلق فضاء للحوار البناء وإرساء أسس التعاون المثمر.
سياحة

الوالي شوراق يبشر مهنيي السياحة بمطار جديد بمراكش
بشر والي جهة مراكش اسفي وعامل عمالة مراكش مهنيي السياحة بالمدينة، بقرب الشروع في تشييد مطار جديد بمراكش. وجاء ذلك خلال الجمع العادي للمجلس الجهوي للسياحة بمراكش، حيث اكد الوالي ان مراكش ستعرف اطلاق مشروع مطار خاص بالطائرات المنخفضة التكلفة. وسيشيد المطار الجديد على بعد 30 كيلومتر عن مراكش، و سيتفح المجال لتطور المنطقة التي ستحتضن المطار الجديد، فيما مطار المنارة سيكون منصة لهبوط الطائرات الرسمية والطائرات الخاصة.
سياحة

الوالي شوراق يترأس الجمع العام العادي للمجلس الجهوي للسياحة بجهة مراكش
ترأس والي جهة مراكش آسفي وعامل عمالة مراكش فريد شوراق عشية يومه الثلاثاء 20 فبراير، الجمع العام العادي للمجلس الجهوي للسياحة. وقد حضر هذا الجمع على الخصوص كل حميد بنظاهر رئيس المجلس الجهوي للسياحة، ولحسن زلماط رئيس الفيدرالية الوطنية للصناعة الفندقية بالمغرب، ومدير المركز الجهوي للاستثمار، وايمان الرميلي رئيسة الجمعية الجهوية لأرباب المطاعم بجهة مراكش آسفي، وممثلي مختلف القطاعات الممثلة في المجلس. وقد عبر الوالي خلال الاجتماع عن شكره لمجهودات مختلف الفاعلين لدعم القطاع بمراكش والنهوض به، مبديا استعداده لتقديم الدعم الضروري لتطوير القطاع.وفي هذا السياق قدم حميد بنطاهر ارقام واحصائيات خاصة بالقطاع السياحي، وأكد أن هناك تطور كبير بالمقارنة مع 2019، مبرزا في الوقت ذاته ان هناك تنوع في الاسواق السياحية التي اصبحت تتوافد على وجهة مراكش. كما وضع بنطاهر تصورا بالنسبة للسنة الحالية والتي اكد انها ستكون سنة غير مسبوقة بالنسبة للقطاع، من حيث الارقام التي قد تعرف قفزة نوعية في ليالي المبيت بالاضافة الى التظاهرات التي من المنتظر ان تحتضنها مراكش. وارتباطا بهذا الموضوع فاجأ الوالي الحضور بمشروع قصر المؤتمرات الذي أكد انه بصدد وضع اللمسات الاخيرة لاخراجه للوجود قريبا، ومن المنتظر ان لا يبعد عن مراكش الا بمسافة قليلة قدرها الوالي في 8 كيلومترات، تاركا مفاجّأة موقعه بالضبط للاسابيع القليلة المقبلة.
سياحة

بعد إنجازات 2023.. القطاع السياحي بالمغرب يواصل نموه في بداية 2024
قالت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، إن قطاع السياحة يواصل نموه في بداية 2024، حيث سجل في يناير، توافد أكثر من 992 ألف سائح، مما يشكل زيادة ملحوظة بنسبة +10٪ مقارنة بيناير 2023. وذكرت بأن هذا الأداء يعني من جهة ارتفاع في عدد المغاربة المقيمين بالخارج (+9.5٪) و كذلك في عدد السياح الأجانب (+11٪)، مما يؤكد على دينامية وصمود القطاع. حسب المصدر ذاته، فإن هذا النمو يأتي بعد سنة 2023 القياسية، التي شهدت ارتفعا في عدد السياح الوافدين إلى 14.5 مليون سائح ووصلت فيها مداخيل السياحة إلى 105 مليار درهم من العملة الصعبة.  وأكدت الوزارة بأنه تم بناء هذه الدينامية بعناية خلال السنتين الماضيتين، بعد جائحة كوفيد19-، وبعد سنتين من الإغلاق. وتحدثت الوزارة، في بلاغ صحفي، عن مبادرات ساهمت في تحقيق هذه الإنجازات، ومنها البرنامج الاستعجالي، وبرنامج إعادة الانتعاش، وخارطة الطريق للسياحة، والسجل الوطني للصناعة التقليدية، والتغطية الصحية، وتحسين تنافسية الحرفيين في قطاع الصناعة التقليدية، بالإضافة إلى استراتيجية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني لتعزيز مساهمة القطاع في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمغرب. وتركز الوزارة جهودها حاليًا على ثلاث أولويات أساسية لقطاعاتها: تسريع وتيرة النمو، وتشجيع خلق فرص الشغل، وتعزيز القدرة التنافسية للفاعليين.
سياحة

أزمة هياكل تنضاف إلى أزمة تسويق مجلسين جهويين للسياحة في جهة فاس
بعد أزمة تسويق الوجهة والتي ظلت تعتبر من مظاهر تعثر السياحة بجهة فاس ـ مكناس، دخل القطاع بالجهة في أزمة أخرى مرتبطة بأزمة الهياكل، حيث تم الإعلان، اليوم الإثنين، 19 فبراير الجاري، عن جمع عام لتجديد المكتب المسير للمجلس الجهوي للسياحة والذي كان يقوده البرلماني اللبار، وأسفر الجمع العام عن تزكية خالد بن عمرو لتولي الرئاسة، بينما قبل هذه المحطة بأيام، أعلن عن تأسيس مجلس جهوي آخر للسياحة وانتخب أحمد السنتيسي، رئيسا له. وكان مجلس اللبار قد دخل منذ سنوات في أزمة مالية غير مسبوقة، وصلت إلى حد العجز عن أداء رواتب المستخدمين ومستحقاتهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي. وانضافت هذه الأزمة لصراعات مفتوحة ظلت تظهر بشكل واضح إلى العلن إبان جموعه العامة بين كبار المنعشين السياحيين بالمدينة، من جهة، وبين تقاطبات حزبية من جهة أخرى.   وتكرست الأزمة المالية بسبب رفض المجالس المنتخبة، في ولايات سابقة، صرف المنح للمجلس، ومنها مجلس جه فاس ـ مكناس، والذي قدم ملاحظات حول طرق تدبير الدعم. كما أن الاعتبارات الحزبية كانت وراء قرارات سابقة اتخذها المجلس الجماعي لفاس، ومنها قرارات تعود للعمدة الأسبق شباط. وفي ظل المجالس الحالية لم يتم تجاوز هذا الوضع بسبب حالة التنافي للرئيس السابق، عزيز اللبار والذي يتولى مهمة نائب لرئيس جماعة فاس، باسم حزب الأصالة والمعاصرة. وتحدث اللبار، في تصريحات لوسائل الإعلام، على هامش هذا الجمع العام، عن إنجازات للمجلس في ولايته، موردا بأنه تم التسويق للمدينة في أسواق عديدة، ومنها السوق البرازيلي وسوق أمريكا اللاتينية، والسوق الأسيوي. وتحدث أيضا عن السوق "التيجاني"، في إشارة إلى السياحة الروحية المرتبطة بالزاوية التيجانية في فاس العتيقة. وفي بداية يناير الماضي، أعلن عن عقد جمع عام تأسيسي للمجلس الجهوي للسياحة لجهة فاس ـ مكناس، وتم انتخاب أحمد السنتيسي بالإجماع رئيسا له. وقال السنتيسي، في تصريح صحفي على هامش هذه المحطة، إن المجلس الجديد يهدف إلى مواكبة خارطة الطريق الاستراتيجية لقطاع السياحة 2026. وأشار إلى أن الهدف يتمثل في جعل جهة فاس – مكناس إحدى الجهات السياحية المتميزة للمملكة.    
سياحة

المكتب الوطني المغربي للسياحة يستهدف السوق الإفريقي استعدادا لكأس إفريقيا بالمغرب
أعلن المكتب الوطني المغربي للسياحة أنه يضع نصب عينيه السوق الإفريقي استعدادا لكأس إفريقيا للأمم بالمغرب. وفي هذا السياق، ذكر المكتب في بلاغ له، أنه أبرم اتفاقا استراتيجيا مع مجموعة تنظيم الرحلات والأسفار "واكاناو"، الرائدة بنيجيريا، مشيرا إلى أن ذلك يندرج في إطار الاستراتيجية الإفريقية للمكتب الوطني المغربي للسياحة، وخاصة الاستعدادات الجارية لتنظيم كأس إفريقيا المرتقبة في سنة 2025 بالمغرب. وحسب البلاغ، فإنه بحلول عام 2029، تلتزم "واكاناو" باستقطاب حوالي 66.000 سائحا نحو وجهة المغرب. وفي التفاصيل، فإن المكتب الوطني المغربي للسياحة، في محاولة منه لاقتحام السوق الإفريقي بقوة، يربط شراكة إستراتيجية مع "واكاناو"، واحدة من المجموعات الرائدة بمجال تنظيم الرحلات والأسفار بالقارة السمراء. ويتوخى المكتب من كل ذلك تعزيز جاذبية وجهة المغرب بالأسواق الإفريقية، وبالخصوص بغرب إفريقيا، مع الرفع من تدفقات السياح انطلاقا من هذه الأسواق المًصْدِرَة للسياح و الواعدة. وفي هذا الصدد، جرى التوقيع على هذا الاتفاق يوم الخميس 15 فبراير 2024 بالرباط، ما بين عادل الفقير مدير عام المكتب الوطني المغربي للسياحة، وأديدجي أديبايو الرئيس المدير العام لمجموعة تنظيم الرحلات والأسفار "واكاناو". ويمتد هذا الاتفاق لخمس سنوات كاملة، تلتزم خلالها المجموعة الإفريقية برفع عدد الحجوزات والرحلات صوب وجهة المغرب. وتكتسي هذه الشراكة إستراتيجية أكبر لكون المغرب سيقدم في سنة 2025 على تنظيم كأس إفريقيا للأمم.. هذا الحدث الرياضي الكبير بالنسبة للقارة السمراء والذي يستقطب أعداد مهمة من السياح من إفريقيا ومن الجالية الإفريقية وأوربا. وبشأن السنة الجارية، تم إبرام اتفاق ما بين الطرفين يحدد بموجبه هدف استقطاب 5.000 من السياح خلال موسم صيف 2024 انطلاقا من نيجيريا. وبحلول العام 2029، تلتزم نفس المجموعة بإنجاز حوالي 66.000 حجوزات لفائدة وجهة المغرب. ولهذه الغاية، اتفق كل من المكتب الوطني المغربي للسياحة و"واكاناو" على تنظيم حملة ترويجية مكثفة بالجهة.. وتتضمن هذه الحملة آلية تواصلية عبر كافة الدعائم والوسائط على غرار الإعلانات، والمنصات الرقمية، وشبكات التواصل الاجتماعي، والتسويق من طرف المؤثرين، علاوة على حملات أخرى تشمل تغطية إعلامية واسعة بواسطة أهم المنابر الإعلامية الإفريقية. وللإشارة، تتوفر مجموعة تنظيم الرحلات والأسفار "واكاناو" على شبكة تضم 47 وكالة أسفار موزعة بإفريقيا، والتي تتضمن 237 وكيل أسفار إضافة إلى مركز للنداء يشغل 160 عاملا. حاليا، تعتبر "واكاناو" رائدة بغرب إفريقيا، وواحدة من بين أقوى وكالات الأسفار على المنصات الإلكترونية بالقارة الإفريقية، ولاسيما بدولة نيجيريا. هذا، وستساهم الرحلات الجوية ما بين المغرب ونيجيريا في تشجيع المكتب الوطني المغربي للسياحة و"واكاناو" في تحقيق أهدافهما في الآجال المحددة آنفا. ويرجع ذلك لكون نيجيريا تتوفر على تغطية جهوية مهمة بفضل توفرها على خطوط جوية متعددة لشركات الطيران العاملة بها. ومن جانبها، تغطي الخطوط الملكية المغربية اليوم دولة نيجريا عبر خط مباشر يربط الدار البيضاء بلاغوس، علاوة على تغطية واسعة للشبكة انطلاقا من وفي اتجاه كبريات العواصم والمدن الإفريقية. وبفضل هذا الاتفاق المبرم مع "واكاناو"، يواصل المكتب الوطني المغربي للسياحة مساره الصحيح الرامي إلى بلورة إستراتيجية "Light in Action" بالسوق الإفريقي.
سياحة

التعليقات مغلقة لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الأحد 25 فبراير 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة