بعد ضجة طاجين “الدّود”..رئيس جهة بني ملال يحاول رد الإعتبار لأوزود

حرر بتاريخ من طرف

زار عادل بركات، رئيس جهة بني ملال خنيفرة، أمس الأربعاء 18 ماي الجاري، شلالات أوزود الواقعة في قلب جبال أزيلال، وقام رفقة الوفد المرافق له بتناول وجبة “الطاجين” في محاول منه لرد الإعتبار للموقع بعد واقعة “الدّود”.

وتأتي زيارة رئيس جهة بني ملال خنيفرة لمنتجع أوزود بعد الضجة الأخيرة التي أثارها فيديو صوره زوج مراكشي يدعي فيها وجود “دود” وسط لحم طاجين تناولاه في أحد مقاهي المنطقة.

وقد ظهر البامي عادل البركات في صور نشرها المجلس في صفحتها الرسمية على “فيسبوك” وهو يتناول “الطاجين إلى جانب عدد من اعضاء مجلسه.

وأفاد بلاغ للمجلس بأن رئيس مجلس الجهة وأعضاء المجلس والعديد من المنتخبين إقليميا ومحليا عبروا عن تضامنهم المطلق مع أرباب المطاعم والمآوي السياحية والفنادق والمرشدين السياحين ومنظمي الرحلات السياحية ووكالات الأسفار ومنظمي الرياضات الجبلية، بالموقع السياحي أزود لتجاوز التأثير السلبي للحادث الذي وصف بالمعزول على المهنيين.

وأضاف البلاغ أن رئيس الجهة حرص خلال تواجده بالموقع السياحي على زيارة المطاعم والوقوف على ظروف إعداد الوجبات الغذائية واحترامها للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والنظافة وحسن الاستقبال.

ووفق البلاغ ذاته، فقد قام خبراء اليونسكو، يوم الثلاثاء 10 ماي الجاري، بزيارة موقع أزود والمتواجد ضمن مجال اليونسكو المعترف به من طرف المنظمة العالمية اليونسكو منذ سنة 2014.

وقال المصدر نفسه، إن الخبراء وقفوا على أهمية الموقع وأهمية المجهودات المبذولة لتأهيل الموقع وتثمين المنتجات المجالية وتطوير الرياضات المائية والاهتمام بالتراث الثقافي المادي واللامادي.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة