بعد ضجة الملابس الداخلية بأكادير.. الشركة المنظمة توضح

حرر بتاريخ من طرف

خرجت الشركة المنظمة لعرض أزياء الملابس الداخلية، أول أمس الأحد بغرفة التجارة والصناعة والخدمات في أكادير، ببيان صحافي ترد من خلاله على الضجة الإعلامية التي اثارها المعرض بصفحات مواقع التواصل الإجتماعي.

وأكدت الشركة في بيانها، الصادر مساء اليوم الإثنين، على أن تنظيمها لمعرض الملابس الداخلية، يأتي بسبب “تذمر المغربية حينما ترغب في اقتناء الملابس الداخلية من محلات البيع العمومية بسبب انعدام المستشارات، وبسبب كذلك الحرج من تواجد رجال بهذه المحلات، وذلك بعد دراسة قامت بها الشركة للسوق همت 1200 امرأة”.

وأوضح البيان، أن تنظيم معرض للملابس الداخلية بقاعة غرفة التجارة والصناعة والخدمات، يأتي في حفلة خاصة بالنساء وفي غياب تام لأي رجل، وذلك بمناسبة إنطلاق نشاط الشركة في مدينة أكادير، بعد حفلات أخرى تم تنظيمها من قبل بأزيد من 6 مدن مغربية من قبيل الدار البيضاء، مراكش، ازرو، المحمدية، فاس، الجديدة وبرشيد.

وأبرزت الشركة المنظمة، على أنها ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة، ضد كل من نشر الفيديو بنية سيئة دون موافقة الشركة أو عارضات الأزياء اللواتي يظهرن في الفيديو، مشيرة إلى أن هذا السلوك يعتبر اعتداء على الحياة الخاصة والحق في الصورة، حسب مضمون البيان.

وذكرت الشركة في الأخير على أن “الشركة مقاولة مغربية مواطنة تعمل على الرفع من مستوى شروط حياة النساء المغربيات، وذلك بمدهن بمنتوجات ذات جودة عالية وفي إطار تجربة شراء تحترم الحميمية والقيم”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة