بعد رحيله صوب “الأحرار”.. “البيجيدي” يهاجم رئيس منتجع سيدي حرازم

حرر بتاريخ من طرف

هاجم ادريس الأزمي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، ورئيس مجلسه الوطني، وعمدة فاس، رئيس المجلس القروي لمنتجع سيدي حرازم، في لقاء تواصلي مصغر عقده اليوم في دوار السخينات، قلعة الرئيس محمد قنديل الذي أعلن رحيله عن حزب “المصباح” في اتجاه حزب “الأحرار”، حيث قرر أن يترشح باسمه، بينما قدم “البيجيدي” مرشحين منافسين.

وقال الأزمي إن “المصباح” يضيء بينما “الحمامة” تطير، وأشار إلى أن حزبه لا يبدل جلده ولا لونه، وبأن الحزب دعم رئيس الجماعة في كل مشاريع التنمية بالمنطقة. وأورد بأن حزب “البيجيدي” هو الذي يقف وراء فوزه في الانتخابات السابقة. وذهب إلى أن المواطنين سيتخلون عنه لأنه تخلى عنهم، ودعا الساكنة إلى التصويت على أي شخص في أي لون حزبي يرونه مناسبا إلا لمن غير جلده، في إشارة إلى الرئيس الذي انتمى إليه قبل أن يغادر في اتجاه “الأحرار”.

وقبل انتماء قنديل إلى حزب العدالة والتنمية، فقد انتمى إلى حزب الاستقلال، وقبله حزب التقدم والاشتراكية، وهو ما دفع عددا من المتتبعين إلى القول إن رئيس هذه الجماعة لعدة ولايات يستغل الموجة، ويغير الأحزاب في كل مرة، وبأن انتماؤه إلى حزب العدالة والتنمية في السابق، كان فقط في سياق الانخراط في الموجة وحصد المقاعد والفوز بالرئاسة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة