بعد ربط اسمها بانفصاليي البوليساريو.. مجموعة لرصاد تنتفض ضد عضو سابق بها

حرر بتاريخ من طرف

عبرت مجموعة لرصاد الشهيرة عن استيائها مما جاء في تصريح لاحدى القنوات الالكرونية، بشأن مسار المجموعة وتسميتها، وغيرها من التفاصيل المتعلقة بالمجموعة التاريخية ذات الشعبية الكبيرة في المغرب.

وحسب ما جاء في بيان توصلت كشـ24 بنسخة منه، فإن عضوا سابقا في المجموعة، خرج بمجموعة من الادعاءات والاكاذيب خلال استضافته في البرنامج المذكور في 29 غشت الماضي، والذي تناول المسار الفني لمجموعة لرصاد وشرح معنى التسمية.

واستنكر اعضاء المجموعة وأعضاء المكتب المسير لجمعية لرصاد الشعبية، التصريحات التي وصفوها بغير الاخلاقية والغير المسؤولة خصوصا وأنها تضمنت مجموعة من الافتراءات والاكاذيب والمغالطات، التي تمس مسار المجموعة وتاريخها الفني.

وأضاف البيان أن هذه التصريحات كانت تحاول تغيير نظرة الجمهور لمجموعة لرصاد وحبهم لها، بغية انتقام صاحبها إثر عجزه عن الاستيلاء على اسم المجموعة، وإنصاف القضاء لاعضائها الذين انتصروا على هذا الشخص، الذي كان يسترزف باسم المجموعة وفق تعبير البيان.

ومن أخطر ما جاء في هذه التصريحات، تفسير تسمية “لرصاد” بكونها اختصار لاسم الكيان الوهمي المسمى الجمهورية الصحراوية العربية الديمقراطية “البوليساريو”، وذلك بعد ازالة حرفين من التسمية الحقيقية للترويج لاكاذيب تترجم الحقد الذي اعمى بصيرة المعني بالامر، لدرجة لم يعد معها يعي ما يقوله، ولا يعرف جسامة ما يتلفظ به.

واكدت المجموعة ان التسمية المذكورة لا علاقة لها بالمجموعة ،وما هي الا مغالطة نتاج عن تفكير فاسد، تتبرأ منه مجموعة لرصاد، رغم كون المتورط في الادعاء الباطل عضو سابق بالمجموعة مع الاسف، مؤكدة ان المجموعة ستبقى مجندة في خدمة الوطن وقضاياه، ومؤكدة ان التفسير الحقيقي للمجموعة هو التنبؤ بالمستقبل وليس ما جاء على لسان السيئ الذكر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة