بعد ثلاثة أيام.. البحر يلفظ جثة الطفل الذي اختفى بالمهدية

حرر بتاريخ من طرف

عثر مواطنون صباح يومه الثلاثاء 11 شتنبر الجاري، على جثة طفل، لفظها البحر بالشاطئ ما بين المهدية و سيدي بوغابة، وبالضبط على مستوى المنطقة التي يطلق عليها “شوينطي ميريكان”.

وحسب المعطيات الاولية، فإن الجثة تعود الى طفل كان قد أختفى عن الأنظار يوم السبت الماضي، رفقة شقيقه، الذي لفظه هو الاخر البحر على مستوى بوقنادل، قبل ان يلفظ اليوم جثه شقيقه المسمى قيد حياته أحمد.

يذكر ان الفقيدان قد اختفيا عن الانظار  يوم السبت الماضي بشاطىء المهدية، حيث كانا يرافقان والدتهما وشقيقتهما.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة