بعد تورطهما في جريمة قتل.. أمن مولاي رشيد يعتقل المتورطين

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

أطاحت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن مولاي رشيد بالدار البيضاء،يوم أمس السبت 27 مارس الجاري، بشخصين في مقتبل العمر، على خلفية الإشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض المفضي إلى الموت،

و كانت مصالح الأمن قد فتحت تحقيقا وبحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، على خلفية توصلها بإشعار ومعلومات، أول أمس الجمعة الموافق 26 مارس من السنة الجارية، حول إقدام المشتبه فيهما بتعريض الضحية لاعتداء جسدي شنيع بواسطة السلاح الأبيض، لأسباب ودوافع كانت مجهولة

ويشار أن الضحية وافته المنية بإحدى المستشفيات التي كان يتلقى بها العلاجات والإسعافات الضرورية اللازمة لتتمكن عناصر الشرطة القضائية من تحديد هوية المشتبه بهما وتوقيفهما في وقت قياسي وجيز وملحوظ.

وفي هذا الإطار، وبتعليمات من النيابة العامة تم وضع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية والإستماع إليهما في محضر رسمي حول المنسوب إليهما، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، والكشف عن دوافعها وخلفياتها وعرضهما على ممثل الحق العام للنظر في صك الإتهام الموجه إليهما والقيام بالمتطلب وفق القانون وإحالتهما على المحكمة لترتيب الجزاءات التأديبية اللازمة في حقهما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة