بعد توديعه بأكادير بالدموع المدير الاقليمي للتعليم يرسم البسمة بشيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

إدريس لمهيمر

لم يمضي على الاستاذ الناجي سوى شهرين كاملين على تعيينه مديرا إقليميا بشيشاوة، حتى بدأت اسرة التعليم تكتشف سر الدموع التي إنهمرت من عيون الحاضرين لحفل توديعه ممن اشتغلوا مع الرجل بمديرية اكادير اداوتنان قبل أن يلتحق بمنصبه الجديد على رأس مديرية شيشاوة.

واستحسنت صبيحة الإثنين كل نساء قطاع التعليم بشيشاوة البادرة الطيبة التي أقدم عليها المدير الجديد بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي للمرأة،حيث أشرف شخصيا على تهنئتهن في مكاتبهن وقاعات الدرس ،وتقديم ورود المحبة وشواهد الإعتراف بمواقعهن السامية لخدمة المنظومة التربوية،ودورهن الأساسي في بناء المجتمع، وهي ذات المناسبة التي بعث من خلالها الاستاذ الناجي برسائل تهنئة لكل نساء قطاع التعليم بالإقليم بكل فئاتهن وأصنافهن.

ويشار أنه منذ إلتحاقه بمكتبه بالطابق العلوي للمديرية حتى شرع في دراسة كل الملفات الصغيرة والكبيرة والإحاطةبها ،وخاصة تلك التي أطاحت بسابقه الكمري من مهامه وأدت الى إلحاقه بأكاديمية مراكش دون مهمة لحد الساعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة