بعد تهمة التحرش..أستاذ المحمدية يواجه تهما أخرى

حرر بتاريخ من طرف

قررت الودادية الحسنية للقضاة بالدار البيضاء، متابعة أستاذ المحمدية المتابع بتهمة التحرش بطالبة، بسبب ما جاء في أحد محاضراته.

وأفادت المصادر، أن قضاة المحكمة الإدارية، وبعد عقد جمعية عامة استتنائية لقضاة الودادية المذكورة منتصف هذا الأسبوع، “تقرر وضع شكاية في مواجهة أستاذ كلية الحقوق بالمحمدية المتهم بالتحرش لما قام به من سب وقدف وإهانة في حق القضاة في محاضرة سابقة له وفق مانشرتة جريدة الاخبار”.

وأوضح المصدر نفسه أنه تقرر “رفع شكاية فردية بواسطة القاضي موضوع السب والشتم، إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمحمدية ، وشكاية جماعية من طرف جميع قضاة المحكمة الإدارية رفعت للوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة بالرباط محمد عبد النبوي، كما قرر القضاة توجيه ملتمس بفتح بحث وتحقيق وجه للرئيس المنتدب للسلطة القضائية مصطفى فارس، من أجل التصريحات التي أطلقها ضد القضاة، على حد وصفهم وتم تسريبها للأستاذ الجامعي في تسجيل صوتي.

وكان الأستاذ المعني أصدر بيانا توضيحيا في الموضوع أكد فيه أن “الوصف الذي ذكره لقاض، كان ردا على جواب طالب طرح احتمالا لتعليل حكم، وأن مسرب الفيديو استغل تشابه الأسماء بين قاض وإعلامي تداوله في الحصة، مضيفا أن الحصة تناولت أيضا خطأ وزارة العدل التي اعترفت به لاحقا حين استقدمت أطر إدارية لسلك القضاء مما استعصى على بعضهم التأقلم مع المهام الجديدة..”.

جدير بالذكر، أن المعني بالأمر، موضوع شكاية وضعتها طالبة بكلية الحقوق بالمحمدية، تتهمه فيها بالتحرش بها جنسيا، والتي تمت متابعته على إثرها في حالة سراح من طرف النيابة العامة، مع حفظ هاته الأخيرة للشكاية المقدمة من الأستاذ، لعدم الجدوى من إجراء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة