بعد تزايد إصابات كورونا.. تدابير جديدة لمواجهة الوضع الوبائي باليوسفية

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت السلطات الإقليمية باليوسفية، اليوم الأحد، عن اتخاذ تدابير جديدة لمواجهة الوضعية الوبائية بإقليم اليوسفية، وذلك بهدف الحد من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد على مستوى الإقليم.

وفي هذا الصدد، أصدر عامل الإقليم، السيد محمد سالم الصبتي، قرارا يقضي بتحديد مواقيت إغلاق بعض المحلات التجارية والفضاءات العمومية، تماشيا مع الإجراءات والتدابير التي يستوجبها حفظ النظام الصحي بإقليم اليوسفية بهدف الحد من انتشار الفيروس.

وهكذا، حدد القرار العاملي توقيت إغلاق فضاءات تجارة القرب في السادسة مساء، والمحلات الحرفية في الثامنة ليلا، والمحلات التجارية والمقاهي والمطاعم في العاشرة ليلا، فيما نص القرار على منع بث المباريات الرياضية على شاشة التلفاز بفضاءات المقاهي طيلة اليوم، ومنع التجمعات العمومية بما فيها تنظيم الحفلات.

ويقضي هذا القرار بسريان مفعول هذه الإجراءات الاستثنائية لمدة 10 أيام قابلة للتجديد ابتداء من يوم غد الاثنين، مع قابلية تجديدها وفقا لتطورات الحالة الوبائية بالإقليم، باستثناء المنع المتعلق ببث المباريات بالمقاهي الذي سيظل ساري المفعول طيلة فترة حالة الطوارئ الصحية.

وحسب نص القرار، فإن عدم الامتثال لهذه الإجراءات سيعرض صاحبها للمتابعة القانونية وفق النصوص المعمول بها في حالة الطوارئ الصحية.

وسيعهد بتنفيذ مقتضيات هذا القرار إلى المصالح القضائية المختصة والسلطات المحلية والأمنية كل في دائرة اختصاصه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة