بعد ترويعه لساكنة حي .. أقارب شاب معتقل يهددون ضحاياه بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وجه مجموعة من المواطنين من ضحايا احداث عنف وترويع وتخريب ممتلكات بحي الداوديات بمراكش، شكايات مباشرة لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، ضد أقارب شاب معتقل على خلفية إتهامه بالتورط في الاحداث المذكورة.

وحسب ما جاء في الشكايات المتفرقة التي توصلت “كشـ24” بنسخ منها، فإن بعض اقارب المعني بالامر، تهجموا على بيوت المشتكين، ومنهم سيدة مسنة وابنها الذي كان ضحية لاعتداء دامي، الى جانب ضحية أخر من ساكنة نفس الحي، والذي كانت شكايته وراء اعتقال الشاب المتورط في احداث العنف.

ووفق ما اجمعت عليه الشكايات المذكورة، فإن المعنيين بالامر يهددون الضحايا بتلفيق تهم لهم، ويبتزونهم من أجل التنازل على الشكايات التي كان واراء اعتقال ابنهم، وزجت قبلها بشريكه في السجن.

ووفق الشكايات ذاتها، فإن ترويع منازل المشتكين، سبب لهم حالة من الخوف والضرر النفسي، كما ساهم في تشويه سمعتهم، على اعتبار ان المتورطين في التهجم عليهم، كانوا يدعون أن اصحاب هذه المنازل المستهدفة بالتهجم يتاجرون في المخدرات.

وكشف اصحاب الشكايات، أنهم صاروا يعيشون في وضعية مزرية من جراء التهديد والضغط الممارس عليهم من طرف المشتكى بهم، مطالبين النيابة العامة لاتخاذ الاجراءات الكفيلة بحمايتهم، وردع اي سلوكات من شأنها ترويعهم، لمجرد لجوءهم للقضاء ضد من قام بالاعتداء عليهم وتخريب ممتلكاتهم

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة