بعد تدوينته المثيرة..نشطاء لبوليف: وما حكم قروض الدولة من البنك الدولي؟

حرر بتاريخ من طرف

جرّت تدوينة الوزير السابق محمد نجيب بوليف، التي قال فيها إن الربا قليلة وكثيرة لها حكم واحد، والتي جاءت كتعقيب غير مباشر على فتوى أحمد الريسوني، الذي قال بأن نسبة الفائدة التي فرضتها البنوك على المقاولين الشباب، والتي لا تتجاوز 2 في المائة، بما أنها ضئيلة فهي ليست إثما وتكاد تكون حلالا (جرت ) على الوزير السابق انتقادات لاذعة، في ظل القروض التي تأخذها الدولة من البنك الدولي.

وتساءل نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، بطريقة ساخرة عن حكم القروض التي تأخذها الدولة من البنك الدولي، وعن حكم الدور الذي كان يقوم به الوزير السابق بوليف عندما كان مسؤولا عن الحكامة، وهي الوزارة التي تحدد ثمن الدخان والخمر.

وفي هذا الإطار قال صاحب برنامج “بدون لغة خشب” رضوان الرمضاني تعليق على تدوينة بوليف: ” للي كنعرف هو أن السي بوليف كان وزير في حكومة المغرب مكلف بالحكامة؟؟ وهاد الوزارة هي اللي كتحدد الثمن ديال الدخان وربما حتى الشراب… ومالو ما منعهم؟؟؟ ولا الطّاسة حلال؟؟..كون كنتي وزير والله ما كنتي تقدر تحلّ فمّك…وزير بما يرضي الله…”

معلق آخر قال في السياق ذاته: “سي بوليف ملي كنتي في الحكومة وكنتي مكلف بالحكامة اللي هي ليكاتحكم في سعر قنينات الخمر واش مكنتيش عارف بلي الخمر حرام بنص قرأني وبحذيث نبوي ولا لنية في نفس يعقوب”.

تساؤولات النشطاء شملت أيضا القروض التي تأخذها الدولة من البنك الدولي، وبهذا الخصوص قال أحد المعلقين على تدوينة بوليف: “ونعم بالله، كلام جميل و موزون ولا أحد يعترض على شريعة الله، لكن عندي سؤال استاذي الفاضل واتمنى الإجابة عليه فقط للتوضيح والفهم : عندما قامت حكومتكم الموقرة بالاقتراض من البنك الدولي المعروف أنه ربوي وأنه بالفائدة، ماذا كان تعليلكم او برهانكم على الآية أعلاه وشكرا؟”.

وعلق ناشط آخر في السياق نفسه: “سعادة الوزير انت على علم بالقروض التي تاخدها الدولة من البنك الدولي .وتعلم بان شاهد الربا متل اكله.اتقي الله في نفسك”.

وأضاف آخر: كيف لك ان تتكلم في هذا الموضوع وانت عندما كنت وزيرا كنت تقوم بالإمضاء على قروض لوزارتك للمشاريع وانت تعرف انها ربوية .ولا حيت ماشي لحسابك حلال ولحساب الغير حرام .عيت نشوف في الوجوه وماشفتش قصوحية لوجه ديالكم سبحان الله ماكاتقشروش”

وأردف آخر: “فاش تتسلف العدالة و التنمية و تغرق بلاد على قدها حلال….و فاش شباب مقهور يتسلف باش يحسّن الوضعية ديالو حرام !!!وا تبرع لينا ا السي الوزير نتا و باقي وزراء العدالة و التنمية بالمعاش الوزاري ديالكوم نديرو بيه مشاريع بلا ما ناخدو قروض ربوية”.

وتابع معلق آخر:”ا سعادتك اسي بوليف كاتاكلها باردة نعم اس تقاعد مريح ديال الوزير وديال البرلماني وديال استاذ جامعي ياسلام بسيف تقول الربا حرام “.

وجاءت تدوينة بوليف بعد المقال الذي نشره أحمد الريسوني، الرئيس الأسبق لحركة الاصلاح والتوحيد الذراع الدعوية لحزب العدالة والتنمية، والذي اعتبر فيه قروض الشباب جائزة وأنها من القرض الحسن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة